تهدف إلى تسليط الضوء على حجم صناعة الخيل

افتتاح النسخة الثالثة لـ «ملتقى دبي لشركاء الفروسية»

صورة

افتتح وزير الاقتصاد، عبدالله بن طوق المري، أمس، النسخة الثالثة من ملتقى دبي لشركاء الفروسية، الذي ينظمه نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، في قاعة «غراند ستاند» في مضمار ميدان العالمي بدبي، ويقام على مدى يومين، بمشاركة واسعة من المهتمين بالفروسية وسباقات الخيل.

وحضر مراسم الافتتاح المدير العام لنادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، اللواء الدكتور محمد عيسى العظب، وعدد من كبار الشخصيات والمستثمرين ورجال الأعمال والمهتمين وممثلي الشركات العاملة في قطاع صناعة الخيل والفروسية.

وجاءت النسخة الثالثة الحالية بمشاركة 500 شخصية، و250 إسطبلاً، و50 عارضاً، إضافة إلى 25 شريكاً إعلامياً للملتقى، في ورش وجلسات ركزت في اليوم الافتتاحي عن دور الفروسية في الاقتصاد الوطني.

وأكد وزير الاقتصاد عبدالله بن طوق المري، في تصريحات صحافية، أن دولة الإمارات تمضي قدماً في إرساء دعائم نموذجها الاقتصادي الجديد، القائم على المرونة والابتكار والفكر الريادي، بما يسهم في تمكين مختلف القطاعات الحيوية، والانتقال بها نحو آفاق جديدة أكثر تنافسية.

وتعد صناعة الخيول من أبرز الصناعات الواعدة في الإمارات، كما تشهد قفزات نوعية وتطورات ملموسة خلال المرحلة الماضية، أسهمت في ترسيخ موقع الإمارات كمركز رئيس لصناعة الخيول في المنطقة والعالم، وذلك بفضل الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة.

وأكد وزير الاقتصاد: «بفضل رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، تمتلك دولة الإمارات حالياً بيئة استثمارية تنافسية ومرنة وبنية تحتية قوية ومتطورة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية، ومن ضمنها الأنشطة المتعلقة بصناعة الخيول، حيث تم إنفاق ما يقرب من 2.1 مليار درهم على تدريب خيول السباق، ووصل متوسط الإنفاق السنوي لنوادي الفروسية في الدولة إلى 367 مليون درهم، كما وصل حجم سوق أعلاف الخيول عالية الأداء إلى أكثر من 128 مليون درهم، الأمر الذي أسهم في ترسيخ موقع الإمارات كمركز رئيس لصناعة الخيول في المنطقة والعالم».

بدوره، قال الدكتور محمد عيسى العظب: «النسخة الثالثة لملتقى دبي للفروسية، تهدف إلى تسليط الضوء على حجم صناعة الخيل». وأوضح: «يمثل قطاع صناع الخيل والفروسية ومستلزماتها أحد الجوانب الاقتصادية المهمة، ليوفر المنتدى فرصاً للمتخصصين من موردين وأصحاب خدمات وأنظمة حديثة للالتقاء مع أصحاب القرار وملاك الخيل والإسطبلات من أجل عقد صفقات مربحة للطرفين».

ويقدم الملتقى عبر الأجنحة المختلفة للشركات والمؤسسات المشاركة، أحدث الابتكارات والتقنيات الخاصة بصناعة الخيل على مستوى المنطقة والعالم، وعرض منتجات الأعلاف والتغذية ومنتجات الأرضيات والمستحضرات والخدمات البيطرية، وتقنيات الإسطبلات، وغيرها من مختلف المكونات المرتبطة بالخيول. «دبي لسباق الخيل» يدخل موسوعة «غينيس» دخل نادي دبي لسباق الخيل موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، بأكبر مسمار حدوة حصان، تم تنفيذه بالتعاون بين النادي ومركز لوتاه التقني، وتسلم مدير عام نادي دبي للفروسية، اللواء محمد عيسى العظب، الشهادة خلال انعقاد ملتقى دبي لشركاء الفروسية. وقال العظب: «تسلم شهادة (غينيس) للأرقام القياسية هو ثمرة تعاون مع مركز لوتاه التقني، وذلك من خلال دورة أقيمت لستة مواطنين امتدت على مدار ستة أشهر، ودأب في ختامها المنتسبون للدورة على صناعة (أطول مسمار حدوة)، الذي نجح في دخول سجل الأرقام القياسية».

طباعة