الأولمبياد الخاص ينظّم مسيرة «نمشي معاً» بمشاركة 800 شخص

جانب من المسيرة المجتمعية. من المصدر

شارك أكثر من 800 مشارك في أبوظبي من جميع الأعمار، من عائلات وأصدقاء الأشخاص ممن على طيف التوحد، في أكبر مسيرة مجتمعية من نوعها تقام في جزيرة الحديريات بأبوظبي، بمناسبة الشهر الدولي للتعريف بالتوحد. وكان في مقدمة المشاركين الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان. ونظم الأولمبياد الخاص الإماراتي مسيرة نمشي معاً من أجل الدمج، بالشراكة مع مركز محمد بن راشد للتعليم الخاص، بإدارة مركز نيوإنغلاند للأطفال، وكلية الإمارات للتطوير التربوي، وجمعية الإمارات للتوحد. وهدفت المسيرة لتسليط الضوء على أهمية استيعاب وقبول التوحد والأشخاص الموجودين على طيف التوحد.

‎جاءت المسيرة المجتمعية، التي ضمت عائلات بأكملها، بطول 2.5 كيلومتر، في ممشى الحديريات التراثي، وشارك فيها ما يزيد على 800 مشارك، وتضمنت أنشطة مختلفة لضمان استمتاع الجميع بالأمسية. كما شاركت في المسيرة عائلات لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي، والأشخاص ممن على طيف التوحد وأصدقائهم، إضافة إلى مجموعة كبيرة من شركاء الأولمبياد الخاص الإماراتي.

طباعة