«غرفة دبي» ترعى الأمسية السادسة لسباقات «ميدان»

من منافسات سابقة لسباقات الخيل في «ميدان». من المصدر

ترعى مجالس الأعمال المنضوية تحت مظلة غرفة دبي، الأمسية السادسة لسباقات نادي دبي لسباق الخيل على مضمار ميدان اليوم. وتضم الأمسية ستة أشواط ستشهد مشاركة مميزة من الخيول التي يطمح من خلالها الملاك والمدربون والفرسان إلى تحقيق انتصارات ثمينة على أرضية المضمار العالمي.

وتصل سباقات نادي دبي لسباق الخيل إلى المحطة السادسة، وهي آخر محطة في العام الجاري 2021، قبل الانتقال إلى العام الجديد الذي سيكون حافلاً بالأحداث والسباقات الكبيرة بدءاً من كرنفال كأس دبي العالمي، ومروراً بأمسية «سوبر ساترداي» الشهيرة، ووصولاً إلى الأمسية الأغلى كأس دبي العالمي.

وثمّن الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، في تصريح صحافي، دعم ورعاية غرفة دبي وجهود كل الشركاء الاستراتيجيين والمؤسسات والشركات المشاركة في رعاية فعاليات وسباقات الخيل التي يحتضنها مضمار ميدان، مؤكداً الدور المهم الذي تلعبه هذه الجهات من خلال دعم السباقات، والمساهمة في نجاح مختلف الأحداث الرياضية عموماً والمرتبطة بالفروسية والخيل على وجه الخصوص.

وتضم الأمسية ستة أشواط بدعم غرفة دبي، يدشنها السباق الأول برعاية مجلس الأعمال الأميركي، يليه الثاني برعاية مجموعة الأعمال البريطانية، والثالث برعاية مجلس الأعمال الفرنسي - دبي، ثم الرابع برعاية مجلس الأعمال التشيكي، والشوط الخامس برعاية مجلس الأعمال الهولندي، والشوط السادس برعاية المجلس الهندي للأعمال والمهنية. وقال مدير عام «غرفة دبي»، حمد مبارك بوعميم، في تصريح صحافي: «جهود نادي دبي لسباق الخيل في دعم المسيرة الرياضية بالإمارة تعتبر ركيزة أساسية في خدمة اقتصاد دبي، وتعزيز تنافسيته وجهةً عالميةً لرياضة الفروسية ومركزاً عالمياً للأعمال».

طباعة