ميرزا: التدريبات على ارتفاع 2000 متر وراء فوز المنتخب بـ «تور دو فرانس»

يوسف ميرزا. من المصدر

أكد الدرّاج الإماراتي يوسف ميرزا بطل آسيا والعرب والخليج، والمحترف الوحيد في فريق الإمارات صاحب الصدارة في التصنيف العالمي حالياً بعد الفوز بجولة فرنسا نهاية الشهر الماضي، أن ما تحقق من إنجاز في «تور دو فرانس» أقوى الجولات العالمية لم يأتِ من فراغ، لكنه نتاج جهد وعمل وتدريبات وتضحيات كل أعضاء الفريق، ومتابعة حثيثة ودعم كبير من الإدارة.

وأشار إلى أن معسكر إسبانيا الذي استمر 50 يوماً، والتدريبات اليومية على ارتفاع 2000 متر فوق سطح البحر، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة في التدريبات والتنقلات، ما تطلب تضحيات كبرى من الدراجين أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز الذي فاق كل التوقعات.

وقال ميرزا: «عدت إلى دبي منذ أسبوع تقريباً بعد حضور ومعايشة ومشاركة زملائي في الفريق في أمجد لحظة في تاريخ دراجات الإمارات وهي لحظة التتويج بلقب (تور دو فرانس) كبرى الجولات العالمية، وبعد متابعتي لأكبر مفاجأة أذهلت الفرق المنافسة من القوى التقليدية في عالم الدراجات الهوائية، وأستعد حالياً للمشاركة في جولة (لندن كلاسيك) منتصف الشهر الجاري، على أمل صعود منصات التتويج، كما استعد للمشاركة في كأس العالم للمضمار ببرلين مطلع العام المقبل، ولكن أكثر ما يشغلني حالياً أنني بعد العودة إلى الإمارات ومتابعة ردود أفعال الفوز بجولة (تور دو فرانس) أشعر وكأنني أعيش حلماً جميلاً».

وعن الإنجاز أضاف ميرزا: «لي الفخر أن أكون جزءاً من الفريق الذي حقق هذا الإنجاز التاريخي لدراجات الإمارات، وبالتأكيد كان حلماً بالنسبة لي أن أكون ضمن فريق يضم أبطالاً عالميين محترفين بهذا المستوى الرفيع».

طباعة