«دبي للذكاء الاصطناعي» يناقش مستقبل رياضات أصحاب الهمم

الفرنسي ستيفان هوديت سيتحدث عن مستقبل رياضات أصحاب الهمم. من المصدر

يناقش «مؤتمر ومعرض دبي الرياضي للذكاء الاصطناعي»، وسائل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في رياضات أصحاب الهمم، التي تطبقها الأندية الكبرى لمساعدة رياضييها على تحقيق الإنجازات، ويستخدمها أبطال العالم في التدريب لرفع كفاءتهم وتطوير مهاراتهم.

ويتحدث في الجلسة الخاصة بمستقبل رياضات أصحاب الهمم، المصنف الأول على العالم في التنس الأرضي لأصحاب الهمم، الفرنسي ستيفان هوديت، ويستعرض أحدث التقنيات المستخدمة في رياضة أصحاب الهمم ودور الذكاء الاصطناعي في دعم التدريبات، وذلك خلال فعاليات المؤتمر الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، يومي 14 و15 الجاري في قاعة راشد بمركز دبي التجاري العالمي.

وتعد فئة أصحاب الهمم من أكثر الفئات المستفيدة من التطور التكنولوجي، واستخدامات الذكاء الاصطناعي التي أسهمت في صناعة أطراف ذكية ووسائل مساعدة، ودخلت في عمل المدربين والمحكمين للبطولات في جميع الرياضات، بما فيها تلك التي تحتاج جهداً بدنياً عالياً، وحركة قوية كانت تستعصي على فئة أصحاب الهمم في الفترات الماضية، وأصبحت متاحة لهم بعد التطور الكبير الذي شهده مجال صناعة الأطراف والوسائل المساعدة، واستخدامات الذكاء الاصطناعي في الرياضة.

طباعة