شاركوا في الاحتفال باليوم الرياضي الوطني بالقرية العالمية

1800 شخص يتفاعلون مع مبادرة«معاً حيث العالم»

الكرم وحارب يوقدان شعلة خلال الاحتفالات باليوم الرياضي الوطني. من المصدر

تفاعل طلبة دبي ومجموعات مجتمعية متنوعة تضم أكثر من 1800 شخص ينتمون إلى نحو 50 جنسية من مختلف الأعمار مع مبادرة «معاً حيث العالم»، التي أطلقتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، بالشراكة مع القرية العالمية، أحد أهم المتنزهات الثقافية في العالم، ضمن فعاليات اليوم الرياضي الوطني تحت شعار «الإمارات تجمعنا»، الذي ضم طلبة وكوادر تدريسية وإدارية ينتمون إلى نحو 187 جنسية وثقافة، ضمن منظومة تعليمية توفر 17 منهاجاً تعليمياً متنوعاً.

وانطلق الكرنفال الرياضي من البوابة الثقافية للوجهة، بمشاركة رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية عبدالله الكرم، وأمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ومساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي ناصر أمان آل رحمة، والرئيس التنفيذي للعمليات في القرية العالمية علي السويدي، بالإضافة إلى معلمين وأعضاء هيئات تدريسية وإدارية، وفريق «طاقات» في هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

واستعرض الطلبة المشاركون في الاحتفالية بمشاركة مدارس أخرى تطبّق المنهاج التعليمي نفسه مهاراتهم في نحو 17 لعبة ونشاطاً بدنياً ذائع الصيت بالدولة التي يتبعها المنهاج التعليمي، حيث تعاونت كل مدرسة مشاركة مع مدرسة أخرى من المنهاج التعليمي نفسه لاختيار اللعبة أو النشاط البدني، وعقد التدريبات المشتركة للفريق الرياضي من المدرستين.

من جهته، قال رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي عبدالله الكرم: «لهذا السبب ترسخت مكانة اليوم الرياضي الوطني في قلوبنا جميعاً، باعتباره من المناسبات ذات الطابع الخاص التي نتطلع إليها كل عام، وما لمسناه اليوم من تفاعل مجموعات مجتمعية من مختلف الأعمار والجنسيات، يؤكد أن اليوم الرياضي الوطني يعد فرصة متجددة أمامنا جميعاً لإعادة اكتشاف أنفسنا وقدراتنا، وتعزيز التواصل الإيجابي بيننا وسط أجواء مفعمة بالطاقة الإيجابية والسعادة».

وأضاف: «إنها رسالة نستلهمها من قيادتنا الرشيدة التي تمنحنا الطاقة الإيجابية، وتحفزنا دائماً على ممارسة النشاط الرياضي كأسلوب حياة يرسخ القيم الإيجابية بداخلنا، لتظل حاضرة بداخل كل منا على مدار العام، ولتحفزنا على أن نتشارك صنع السعادة وجودة الحياة في مجتمعنا وعالمنا»، معرباً عن خالص التقدير لفريق عمل القرية العالمية ومجلس دبي الرياضي لجهودهم في دعم المبادرة.

من جانبه، أكد أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب أن «القيادة الرشيدة تعتبر الرياضة نشاطاً أساسياً، وتؤكد على جعلها أسلوب حياة يومية من خلال إطلاق المبادرات العديدة وتحفز فئات المجتمع على المشاركة فيها، وفي مقدمة هذه المبادرات اليوم الرياضي الوطني، الذي أصبح عرساً سنوياً للرياضة، من أجل نشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني في صفوف أفراد المجتمع باعتبارها أسلوب حياة، ومصدراً للسعادة والطاقة الإيجابية».

طباعة