«سلسبيل» بطلاً لـ «المواطنين»

سعيد بن حمدان يتوج الفائزين في مهرجان البولو

صورة

فاز فريق «سلسبيل» بلقب المواطنين في مهرجان الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم للبولو، فيما فاز فريق «إرهاب» بلقب المحترفين، عقب فوزهما أول من أمس، على «حفيد» و«نشوان» «4-3» و«9-7» على التوالي، في المباراتين التي أقيمتا على ملاعب منتجع الحبتور في دبي، بحضور راعي المهرجان الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، في تجمع رياضي يُقام للمرة الأولى على مستــــــــــوى الدولــــــة.

وحرصت الفرق الأربعة المشاركة في المهرجان على منح فرقها أسماء خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، التي صنعت إنجازات عديدة على ساحة سباقات الخيل العالمية.

وتوّج الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، عقب انتهاء المنافسات الفرق الفائزة بلقب النسخة الأولى، والرياضيين المتميزين في الكرنفال.

وأعرب الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، عن سعادته بالنجاح الفني والتنظيمي للحدث، وأكد في تصريحات صحافية عقب مراسم التتويج، أن المستوى الذي قدمه اللاعبون واللاعبات يؤكد أن هذه النجاحات تمثل الحافز على تنظيم هذا المهرجان بصورة سنوية. وأشاد بجهود اللجنة المنظمة للمهرجان الذي أقيم في منتجع الحبتور للبولو والفروسية.

وشدّد على أن: «الكل فاز في هذا المهرجان سواء اللاعبون أو الجمهور والمنظمون، كون الجميع قدم لوحة كرنفالية نحو خروج المهرجان بالصورة التي بدا عليها». وبالعودة لتفاصيل المباريات، وفي أول اللقاءات التي خصصت للاعبين واللاعبات المواطنات وشهدت مشاركة نخبة لاعبي البولو في الدولة تتقدمهم سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخة علياء آل مكتوم، نجح فريق سلسبيل في فرض التعادل على منافسه «حفيد» مع نهاية الشوط الثاني بواقع «2-2»، قبل أن يتمكن من حسم المباراة في دقائقها الأخيرة والخروج فائزاً بنتيجة «4-3».

كما شارك في المباراة، كل من محمد الحبتور، وحبتور الحبتور، وطارق الحبتور، وراشد الفلاحي، وسعود خوري، وخالد بن دري، وخلف راشد الحبتور، وناصر الشامسي، وفارس اليبهوني، ومحمد بن دري.

وفي ثانية المباريات، التي تخللها مشاركة نخبة محترفي اللعبة في العالم، حيث وصل معدل هانديكاب كل فريق إلى «30 جولاً» الذي يُعد الأعلى في العالم، عرف فريق «إرهاب» كيفية الإبقاء على تقدمه طوال مراحل مباراته أمام «نشوان» قبل أن يحسم المباراة في شوطها الرابع والأخير بنتيجة «9-7».


محمد الحبتور: الحدث يسهم في نشر اللعبة

أكد رجل الأعمال الإماراتي محمد الحبتور في تصريحات صحافية عقب انتهاء المنافسات، أن هذا التجمع من الجنسين سيسهم في نشر اللعبة على المستوى المحلي، ويعزّز من مكانة البولو على مختلف الأصعدة.

ونوه الحبتور، بأن المهرجان نجح في تجسيد طموحات رياضيي ومحبي البولو وجمعهم في بوتقة واحدة في ظل وجود نخبة النخبة محلياً وعالمياً.

ميثاء بنت محمد: المهرجان أسهم في الترويج لبولو الإمارات

أعربت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عن سعادتها بالمشاركة في هذا المهرجان الذي يمثل أهمية خاصة لمحبي وعشاق هذه اللعبة وممارسيها.

وقالت إن: «هذا التجمع الكبير سينعكس على اللعبة والترويج لها محلياً وخارجياً، إذ أسهم بشكل كبير في الترويج لرياضة الإمارات عامة والبولو على وجه الخصوص».

ووجهت الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، على رعايته للمهرجان، وإلى الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، على تشريفه وتتويجه للفرق المشاركة، ما ضاعف من النجاحات.

فارس اليبهوني: التجمع جذب أنظار العالم إلى الإمارات

قال الأمين العام لجمعية الإمارات للبولو، فارس اليبهوني، إن: «التجمع مثل ظاهرة ومبادرة كريمة تضاعف النجاحات نحو جذب أنظار العالم إلى الإمارات».

موضحاً في تصريحات صحافية: «وجود نخبة لاعبي العالم في حدث يُقام على أرض الإمارات، ونوعية النجوم الذين شاركوا في الحدث في أعلى تصنيف من حيث الـ(هانديكاب) الذي يسجل عالمياً، يؤكد مكانة البولو في الإمارات على الساحة الدولية».

وأكد اليبهوني أن جمعية الإمارات للبولو، ستسعى بكامل جهودها لاستمرار هذا المهرجان في السنوات المقبلة، بعد النجاحات التي رافقت النسخة الأولى.

حميد بن دري: دعم حمدان بن راشد وراء النجاح

قدّم رجل الأعمال والقطب النصراوي حميد بن دري باسمه وباسم اللجنة المنظمة ورؤساء الفرق، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية على دعمه لمبادرة المهرجان الأولى والفريدة من نوعها في المنطقة ومثلت ظاهرة رياضية جمعت نخبة رياضيي هذه اللعبة، وحققت مكاسب عديدة.

وقال بن دري في تصريحات صحافية، إن: «رعاية سموه ودعمه للمهرجان وبتوجيهات وحضور الشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم للحدث، كان له الأثر الكبير في خروج المهرجان بالصورة التي بدا عليها، في ظل ترافق المباريات بعروض كرنفالية أمتعت الحضور».

طباعة