«الأكوا كونتري» بطلاً.. و«شرطة دبي» وصيفاً

سيف بن زايد يشهد منافسات تحدّي الإمارات للفرق التكتيكية في دبي

صورة

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، منافسات اليوم الرابع لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية، التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي وتختتم اليوم بالمدينة التدريبية في منطقة الروية.

حضر المنافسات نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، والقائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، وقائد عام شرطة الشارقة، اللواء سيف الزري الشامسي، وعدد من كبار الضباط من مختلف إدارات الشرطة وقادة الفرق المشاركة.

وحضر سموّه جانباً من منافسات اليوم الرابع الخاص بتحدي البرج، واطلع على قدرات العناصر المشاركة في منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية، والمستويات المتقاربة لهذه الفرق والوحدات الخاصة، وما تتميز به من الاحترافية والتدريب المتخصص على مواجهة الأزمات والمواقف التي تهدد أمن وسلامة المجتمعات.

وبذلت اللجنة المنظمة لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية بالقيادة العامة لشرطة دبي جهوداً في إنجاح هذه التظاهرة، لما للتحدي من إيجابيات في تطوير منظومة الفرق الخاصة، اضافة إلى أن هذه التجمعات تهدف إلى تبادل الخبرات والوقوف على الجديد في مجال عمل فرق القوات الخاصة، من حيث أساليب العمل وخطط وبرامج التدريب وكفاءة المعدات.

وثمّن اللواء عبدالله خليفة المري، الدعم اللامحدود من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، لكل قيادات الشرطة على مستوى الدولة، وقال إن توجيهات سموّه لاستضافة بطولة دولية للفرق التكتيكية جاءت بناءً على رؤية شاملة لسموّه يدعم من خلالها منظومة الأمن العام، ويوفر لها الفرص للاحتكاك بأفضل التجارب والممارسات العالمية.

ونوّه إلى أن هذه البطولة نظمت بتوجيهات من سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، من أجل توحيد الجهود والبرامج التدريبية التي يخضع لها عناصر الفرق الخاصة والتكتيكية على مستوى أجهزة الأمن والشرطة في 37 دولة. وذكر أن منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية صممت لتمكّن الفرق المشاركة، على مدار خمسة أيّام، من الاطلاع على مختلف المهارات والتكتيكات وأنظمة العمل والمعدات الخاصة التي تستخدمها الفرق التكتيكية في أداء مهامها بكفاءة وفاعلية.

وقال إن إقامة تحدي الإمارات للفرق التكتيكية يعتبر خطوة أولى في تنسيق الجهود مع بقية قيادات الشرطة، للاستفادة من الخبرات الكامنة. وتقدم بجزيل الشكر لكل الفرق التي حرصت على المشاركة والمنافسة من أجل الاطلاع على الجديد في هذا المجال، مشيداً بالمشاركين في النسخة الأولى من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية، وبالمستويات التي قدمتها الفرق والوحدات الشرطية.

ونجح فريق الأكوا كونتري من الولايات المتحدة الأميركية، في تحقيق المركز الأول بزمن قدره 3:15:25 دقائق، فيما حقق فريق شرطة دبي «B» المركز الثاني بزمن بلغ 3:33:35 دقائق، بينما جاء ثالثاً فريق اوسوسيولا من الولايات المتحدة الأميركية مسجلاً زمناً قدره 3:48:00 دقائق.

مكاسب متعدّدة

قال رئيس لجنة الدعم اللوجستي في اللجنة العليا المنظمة لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية، العقيد مصبح الغفلي، إن «من أبرز المكاسب التي ستخرج منها القيادة العامة لشرطة دبي هي أن تنظيم الحدث سيترك إرثاً كبيراً يمكن البناء عليه مستقبلاً في المدينة التدريبية بمنطقة الروية، اذ تعتبر هذه المنطقة بمثابة نقلة نوعية في البنية التحتية لمرافق المدينة وميادينها الخاصة بالرماية، فضلاً عن الموانع التي تمت إضافتها والطرق الفرعية التي سهلت عمليات الانتقال بين مختلف المرافق والمباني التابعة للمدينة التدريبية».

طباعة