مايتي الفلبيني يكسب ضربة البداية أمام 5000 متفرّج

خسارة مفاجئة لـ «النشامى» أمام النفط العراقي في «سلة دبي»

النفط العراقي يسجل أولى مفاجآت البطولة ويفوز على المنتخب الأردني. تصوير: باتريك كاستيلو

أحرج فريق النفط العراقي نظيره المنتخب الأردني، وفاز عليه «63-60»، في المباراة التي جمعتهما أول من أمس في افتتاح النسخة الـ30 من بطولة دبي الدولية لكرة السلة، المقامة حتى التاسع من فبراير الجاري على صالة نادي شباب الأهلي في دبي، وينافس على لقبها 10 منتخبات وأندية يمثلون القارتين الآسيوية والإفريقية.

كما شهدت جولة الافتتاح، تحقيق فريق مايتي الفلبيني، وأمام 5000 متفرج من مناصريه، انتصاراً مستحقاً على الوافد الجديد فريق الجامعة الأميركية «87-58» في المباراة التي جمعتهما لحساب المجموعة الأولى.

وبنتائج الجولة، اعتلى فريقا مايتي الفلبيني والنفط العراقي صدارة مجموعتيهما الأولى والثانية برصيد النقطتين، في بداية إيجابية تعزز من حظوظهما لبلوغ ربع نهائي البطولة، خصوصاً أن نظام البطولة يقضي بتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى عن كلتا المجموعتين إلى الدور ربع النهائي، بعد أن أوقعت القرعة منتخب الإمارات في المجموعة الأولى بجوار مايتي الفلبيني، وفريق الجامعة الأميركية في دبي، والهومنتمن اللبناني، والوحدة السوري، فيما جاء منتخب الأردن في المجموعة الثانية بجوار النفط العراقي وفريقي الرياضي وبيروت اللبنانيين، وسلا المغربي.

وبالعودة الى تفاصيل جولة الافتتاح، وفي أولى مفاجآت النسخة 30، ضرب فريق النفط العراقي بقوة خلال مجريات الشوط الأول الذي أنهاه العراقيون بفارق 16 نقطة وبنتيجة «45-29» عقب هيمنة واضحة على الربعين الأول والثاني «25-16 و20-13»، قبل أن يستعيد المنتخب الأردني زمام المبادرة وينجح لاعبوه في نيل الأفضلية بنتيجتي الربعين الثالث والرابع «14-12 و17-6» التي لم تكن كافية للنشامى بالعودة بنتيجة المباراة، وخسارة ضربة البداية لمصلحة النفط العراقي.

ويدين فريق النفط في انتصاره لتألق لاعبه علي إسماعيل الذي خطف لقب أفضل مسجل في المباراة برصيد 23 نقطة، فيما ذهب لقب أفضل مسجل للنشامى لنجمه المخضرم زيد عباس، برصيد 13 نقطة.

وفي ثانية المباريات، لم يخيب مايتي الفلبيني آمال 5000 من مناصريه توافدوا على صالة نادي شباب الأهلي، بعد أن نجح الفلبيني في الهيمنة المطلقة، على نتائج الربعين الأول والثاني، ومن ثم الثالث بواقع «23-9 و24-11 و21-17»، فيما اكتفى فريق الجامعة الأميركية بنيل أفضلية خجولة في الفترة الرابعة «21-19».

وبانت أفضلية الفريق الفلبيني من خلال تألق لاعبيه على صعيد الرميات الثلاثية، بتسجيل 10 رميات، يقابلها تألق على صعيد الرميات الحرة بنسبة 91%، عبر تسجيل 11 رمية من أصل 12 متاحة.

وتستكمل البطولة مساء اليوم بإقامة أربع مباريات لحساب الجولة الثالثة من دوري المجموعات، تنطلق الأول في الثالثة عصراً بلقاء الوحدة السوري والجامعة الأميركية في دبي، على أن يتبع في الخامسة بلقاء سلا المغربي ووصيف العرب فريق نادي بيروت اللبناني، ليعاود المنتخب الأردني الظهور في السابعة مساءً بلقاءٍ صعب مع الرياضي اللبناني، وليسدل الستار عن المباريات في التاسعة بلقاء وصيف بطولة دبي للعام الماضي الهومنتمن اللبناني أمام مايتي الفلبيني.


القيسي: دولية دبي خير إعداد للنشامى لكأس العالم

أكّد القنصل الأردني في الدولة، يزن القيسي، أن دولية السلة في نسختها الـ30، خير إعداد للنشامى قبيل خوض التصفيات النهائية لكأس العالم في الصين 2019.

وقال القيسي، في تصريحات صحافية، إن «المنتخب الأردني لم يظهر بمستواه المعهود أمام النفط العراقي، في ظل عدم بلوغ الانسجام المطلوب، إلا أن الأداء سيرتفع تدريجياً في المباريات المقبلة، خصوصاً أن الحرص على المشاركة في دبي، يأتي ضمن خطط الإعداد للدخول نهاية الشهر الجاري في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم في الصين صيف العام الجاري».

وأضاف: «سمعة بطولة دبي، ورفعة الأندية التي عادة ما تشارك فيها، كانت وراء حرص المنتخب الأردني على المشاركة في النسخة الحالية، خصوصاً أن البطولة تقدم فرص احتكاك بنخبة أندية القارتين الآسيوية والإفريقية».

طباعة