أكَّد أن فرص منتخب بلاده في الحفاظ على اللقب كبيرة

أسترالي يغلق شركته لمتابعة مباريات «الكانغارو» في كأس آسيا

صورة

أكد المشجع الأسترالي، جيري أمد، أنه أغلق شركته في الولايات المتحدة الأميركية، وحضر مع زوجته روز أمد، إلى الإمارات لمتابعة مباريات منتخب أستراليا في كأس آسيا، المقامة حالياً في الدولة حتى 1 فبراير المقبل.

وقال جيري، لـ«الإمارات اليوم»، إنه كان يسعى للحصول على إجازة منذ فترة طويلة، لافتاً إلى أنه عندما علم بإقامة كأس آسيا في الإمارات، ومشاركة أستراليا في البطولة، قرر أن يغلق شركته في مقر إقامته بالولايات المتحدة الأميركية، للحضور إلى هنا وتشجيع «الكانغارو»، ومتابعة مبارياته في مختلف الملاعب.

وأضاف: «لقد حضرت مع زوجتي إلى أبوظبي، وشاهدنا مباراة أستراليا أمام الأردن في العين، وشعرنا بالحزن الشديد بسبب الخسارة، لكن صراحة (النشامى) قدم مباراة قوية، واستحق الفوز، بينما استعاد (الكانغارو) نتائجه الإيجابية بالفوز على فلسطين، وباتت حظوظنا كبيرة في التأهل لدور الـ16، والمنافسة في لقب كأس آسيا مرة أخرى، بعد الفوز بها في 2015 بأستراليا».

وأشار المشجع الأسترالي إلى أنه لن يتمكن من الاستمرار في متابعة البطولة حتى نهايتها، موضحاً: «يجب أن أعود إلى الولايات المتحدة لمتابعة أعمالي مجدداً، إذ يتبقى لنا في الإمارات ستة أيام أخرى، سنحضر خلالها مباراة أستراليا أمام سورية، ونتمنى اللحاق بمباراة أخرى لـ(الكانغارو)، في دور الـ16، بينما سنتابع المباريات بعد ذلك عن طريق الإنترنت والتلفزيون في الولايات المتحدة، رغم فارق التوقيت، لكن إذا واصل منتخب أستراليا مشواره حتى النهائي، فسنتابع جميع مبارياته».

وأبدى جيري انبهاره بالأماكن الرائعة في الدولة، وقال: «هذه هي الزيارة الأولى لنا لدولة الإمارات، وصراحة الأماكن جميلة جداً في أبوظبي ودبي، وأمر جيد إقامة المباريات في ملاعب مختلفة، لتسمح للمشجعين بزيارة مختلف المدن، وأكثر من ملعب، ما يسهم في ترويجها، كما تشجع السائحين على التعرف إلى الدولة بشكل أكبر».

أما بالنسبة لارتدائه قميص نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وإذا كان من مشجعيه، فقال: «بالفعل هو فريقي المفضل، وأحضر بقميص مانشستر سيتي دوماً في مختلف المباريات، سواء لمتابعة (السيتزين) نفسه عندما أسافر إلى بريطانيا، أو مباريات منتخب أستراليا، إلى جانب بعض المباريات التي أتابعها في الولايات المتحدة الأميركية».

وتابع: «مانشستر سيتي بات من أفضل الأندية على مستوى العالم في السنوات الأخيرة، ويجب أن أوجه الشكر إلى مالك النادي، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على ما قدمه للنادي في السنوات الأخيرة، إذ أنقذ (السيتزين) من النسيان والضياع، وبات الفريق ينافس في جميع الألقاب بكل موسم، وحقق لقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات، وأصبحنا نطمح للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وهو ما لم نكن نجرؤ على أن نفكر فيه قبل أن يشترى سموه النادي، إذ إنه استثمر أموالاً كثيرة في تطوير مانشستر سيتي، بالتعاقد مع أفضل اللاعبين على مستوى العالم، ومع مدرب رائع مثل الإسباني بيب غوارديولا، ونحن نجني ثمار هذه الاستثمارات حالياً».


تذاكر كأس آسيا الأرخص في العالم

أبدى المشجع الأسترالي جيري أمد، استغرابه من أسعار تذاكر دخول المباريات ووصفها بأنها الأرخص في العالم، وقال: «لا أصدق أسعار التذاكر لدخول بطولة كبيرة مثل كأس آسيا، إذ أنها أرخص تذاكر على مستوى العالم، مقارنة بالبطولات الأخرى، وهو أمر صراحة يشجع الجمهور على حضور أكثر من مباراة، ومتابعة مباريات المنتخبات الأخرى، والاستمتاع بالبطولة التي تقام كل 4 سنوات».

طباعة