تضم حمدان جابر وسهيل الطاير

«الفيكتوري تيم» تطلق أول أكاديمية بحرية للمواهب الشابة

خلال مراسم التوقيع مع حمدان سعيد جابر وسهيل راشد الطاير. من المصدر

أعلنت مؤسسة الفيكتوري تيم، عن إطلاقها لأول أكاديمية من نوعها محلياً وإقليمياً، لتبنى المواهب الشابة والعمل على صقل مهاراتها في مجال الرياضات البحرية. وتأتي هذه الخطوة المبتكرة ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة في مواصلة تحقيق النجاحات العالمية، وموائمة مع الأهداف الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي، من خلال تحفيز جميع فئات المجتمع على ممارسة الرياضة، ودعم تحقيق الإنجازات والبطولات الرياضية وصولاً إلى العالمية.

وتبدأ الأكاديمية أولى خطواتها بالتعاقد مع متسابقين جدد للمؤسسة، لخوض تحديات بطولة الإمارات للدرّاجات المائية، التي تقام على مستوى الدولة، والتي تنطلق 12 الجاري وتستمر حتى الثامن من مارس المقبل.

وجرت مراسم التوقيع مع اللاعبين الجدد في مقر مؤسسة الفيكتوري تيم، بحضور رئيس المؤسسة، حريز المر بن حريز، ونائبه محمد المطيوعي، وعضو مجلس الإدارة، غانم المري.

وسيشارك «الفيكتوري تيم» في البطولة بقيادة أشباله الجدد: حمدان سعيد جابر (10 سنوات)، وسهيل راشد الطاير (تسع سنوات).

ويتنافس في البطولة الدولية 70 لاعباً من 10 بلدان، بما في ذلك الإمارات، وتقام سباقات البطولة في إمارات مختلفة في الدولة.

وتشكل هذه الأكاديمية الرياضية جزءاً من استراتيجية وخطة عمل مؤسسة الفيكتوري تيم، حيث إنها تعمل على خلق ورعاية جيل جديد من المتسابقين محبي الرياضات البحرية، وتهدف أيضاً إلى صقل مواهبهم لبناء كوادر وطنية مخضرمة قادرة على خوض تحديات ونيل بطولات وألقاب عالمية. كما تستهدف الأكاديمية استقطاب المواهب الشابة من أجيال الإمارات، وتمكينهم وتدريبهم وزرع فيهم الخبرات الملائمة لصنع أبطال إماراتيين يرفعون علم دولة الإمارات في المحافل الدولية.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم حريز المر محمد بن حريز، إن المؤسسة تهدف من وراء هذه الخطوة إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة والمشي على النهج الرياضي في الدولة. ومن خلال هذه الأكاديمية تهدف المؤسسة إلى تجديد دمائها عبر تبني عدد من المواهب الإماراتية الشابة وإتاحة الفرصة لهم لإبراز مواهبهم وصقلها ليكونوا خير سفراء للدولة والمؤسسة في البطولات العالمية.

وأشار إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى تشجيع المواهب الإماراتية على خوض السباقات البحرية وتحقيق الألقاب العالمية.

وأكد أن مجلس إدارة الفيكتوري تيم يقدم دائمًا خطوات مبتكرة يطمح من خلالها لموائمة الخطط الاستراتيجية الرياضية للدولة واستشراف مستقبل رياضي ملئ بالبطولات والألقاب العالمية.

من جانبهم، قال أبطال الفيكتوري الجدد حمدان، وسهيل، وراشد، إن شغفهما الكبير بخوض منافسات الرياضات المائية، دفعهما للانضمام إلى الفيكتوري تيم، متمنيين أن يكونوا على قدر الثقة التي طرحها فيهم المجلس بتحقيق الطموحات والأهداف في المستقبل القريب.

وأكدا أنهما يملكون شغف المغامرة ومنافسة المتسابقين العالميين في البطولات العالمية في المستقبل، موضحين أنهم يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، خصوصاً أن فريق الفيكتوري منافس دائم على الألقاب العالمية في أي مشاركة خارجية.


- تبدأ الأكاديمية أولى خطواتها بخوض تحديات بطولة الإمارات للدرّاجات المائية التي تنطلق 12 الجاري.

طباعة