<![CDATA[]]>
<

تعادل أصدقاء «الجوهرة السوداء» و«مارتشيلو ليبي» 11-11 في دار الأوبرا

بيليه على عكازين في دبي.. وماتيرازي يعترض بشدة على الحكم علي حمد

صورة

شارك أسطورة كرة القدم البرازيلية المعتزل بيليه في مباراة ودية استعراضية أقيمت أمس في أوبرا دبي، ونظمتها شركة ساعات في إطار حملة دعائية لكأس العالم 2018 في روسيا.

حضر بيليه على كرسي متحرك ثم ترجّل على عكازين للمشاركة الرمزية مع فريقه المكون من مجموعة من أصدقائه لعبوا أمام فريق أصدقاء المدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي، وانتهت المباراة بالتعادل 11-11.

وحضر البرازيلي بيليه الملقب بـ«الجوهرة السوداء» للمشاركة في الحدث رغم الحالة الصحية التي يعانيها، حيث أدخل الى المستشفى أخيراً أكثر من مرة بسبب الارهاق، كما ظهر على كرسي متحرك في قرعة كأس العالم الاخيرة في روسيا.

بيليه حضر للمشاركة في الحدث رغم الحالة الصحية التي يعانيها.


ليبي: لا أستطيع تقبل فكرة عدم التأهل إلى المونديال

أشاد مدرب منتخب إيطاليا السابق، مارتشيلو ليبي بفكرة المباراة الاستعراضية، مؤكداً أن اختيار مجموعة من أساطير كرة القدم حول العالم منح المباراة قيمة كبيرة، وجعل الجمهور يستمتع بهذه الأسماء التي وضعت بصمة في مختلف البطولات الكبرى حول العالم.

وقال ليبي لـ«الإمارات اليوم» إن عام 2018 له خصوصية كبيرة، إذ إنه العام الذي سيقام فيه كأس العالم، وهو الحدث الأهم على مستوى العالم في كرة القدم، والذي ينتظره الجميع كل أربع سنوات، لذلك تتسم هذه الفترة بالعديد من الفعاليات التي تجعلنا نتذكر هؤلاء النجوم الذين سبق لهم التألق في بطولات كأس العالم الماضية.

وأشار المدرب المتوج بلقب كأس العالم 2006 مع إيطاليا، إلى أن المنافسة في مونديال روسيا 2018 ستكون صعبة، مبدياً حزنه بسبب غياب منتخب إيطاليا عن البطولة، مشدداً على أنه لا يستطيع تقبل فكرة عدم التأهل إلى المونديال.

وأوضح أنه من الصعب تحديد هوية المنتخب الذي سيفوز بكأس العالم، مؤكداً أنه قبل البطولة هناك منتخبات لديها أفضلية من ناحية المستويات التي تقدمها في الوقت الحالي، لكن أثناء البطولة تختلف الأمور من ناحية جاهزية اللاعبين، وأداء المنتخبات في البطولة نفسها.

وكانت اللجنة المنظمة قد فاجأت مارتشيلو ليبي عقب نهاية المباراة الاستعراضية بتقديم كعكة كبيرة احتفالاً بعيد ميلاده السبعين، الذي صادف 12 الجاري.

وحظي بيليه، واسمه الحقيقي «إدسون آرانتس دو ناسیمنتو» باستقبال كبير من كبار الشخصيات، ثم جلس إلى جوارهم بعد المشاركة في بداية المباراة والتقاط الصور مع اللاعبين.

ويعد بيليه (77 عاماً)، أعظم لاعبي كرة القدم، حيث فاز مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم ثلاث مرات أعوام 1958 و1962 و1970.

وضم فريق أصدقاء بيليه كلاً من حارس مرمى منتخب البرازيل السابق نيلسون ديدا، ولاعب منتخب فرنسا ونادي تشيلسي السابق مارسيل ديسايه، ولاعب منتخب أيرلندا ونادي توتنهام السابق روبي كين، ولاعب منتخب البرازيل وميلان السابق سيرجينيو، ولاعب المنتخب الوطني ونادي شباب الأهلي-دبي ماجد حسن، بينما ضم فريق مارتشيلو ليبي كلاً من حارس ميلان السابق ماركو إيملي، ولاعب منتخب فرنسا نادي ريال مدريد السابق كاريمبو، ولاعب منتخب إيطاليا وإنتر ميلان السابق ماركو ماتيرازي، ولاعب منتخب إيطاليا وميلان السابق جيانلوكا زامبروتا، ولاعب منتخب إسبانيا وريال مدريد السابق ميشيل سالغادو، وأدار المباراة الحكم الدولي السابق علي حمد.

وانتهى الشوط الأول بتقدم فريق بيليه بسبعة أهداف مقابل خمسة، وجاءت الأهداف عن طريق البرازيلي سيرجينيو (أربعة أهداف)، والأيرلندي روبي كين (ثلاثة أهداف)، بينما أحرز أهداف فريق مارتشيلو ليبي كل من الإسباني سالغادو (هدفين)، والإيطالي ماتيراتزي (هدفين)، والفرنسي كاريمبو (هدفاً).

وشهد الشوط الأول واقعة طريفة، عندما اعترض الإيطالي ماتيرازي بشكل حاد على الحكم علي حمد، بسبب احتسابه لمسة يد ضد لاعب منتخب إيطاليا السابق، الذي أكد أن الكرة لم تلمس يده، وداعبه حمد بإشهار البطاقة الصفراء بسبب الاعتراض.

وتمكن أصدقاء مارتشيلو ليبي من إدراك التعادل عن طريق ميشيل سالغادو الذي أحرز هدفين، ثم أعاد روبي كين التقدم لفريق بيليه مجدداً، ثم تواصل التعادل مرة أخرى عن طريق زامبروتا، وواصل روبي كين تألقه وأضاف الهدفين التاسع والعاشر لفريقه، لتصبح النتيجة 10-8.

وأعاد سالغادو المباراة مجدداً إلى نقطة الصفر، عندما أحرز هدفين متتاليين، ثم أضاف كل من كين وماتيرازي هدفاً لكل فريق لتنتهي المباراة بالتعادل 11-11.

حضر المباراة أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، ونائب الأمين العام ناصر أمان آل رحمة، وعدد كبير من الجماهير التي حرصت على التقاط الصور التذكارية مع النجوم المشاركين، خصوصاً البرازيلي بيليه.

وكان من المقرر أن يشارك السعودي سامي الجابر في المباراة الاستعراضية، إلا أنه اعتذر في اللحظات الأخيرة، بعد أن تم تعيينه رئيساً لنادي الهلال السعودي.