«الفهود» بطل سباعيات «مكتوم بن راشد» - الإمارات اليوم

فاز على فريق «راشد بن عمار» بركلات الترجيح

«الفهود» بطل سباعيات «مكتوم بن راشد»

زايد بن مكتوم توّج الفهود بكأس النسخة الخامسة من سباعيات بطولة «مكتوم بن راشد» الرمضانية. من المصدر

ظفر فريق الفهود بكأس النسخة الخامسة من سباعيات كرة القدم لبطولة «مكتوم بن راشد» الرمضانية، إثر فوزه في المباراة النهائية على فريق الشيخ «راشد بن عمار» بركلات الترجيح «9-8»، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2، وسط أجواء مثيرة خلال اللقاء الذي أقيم على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي.

زايد بن مكتوم: البطولة حققت أهدافها

وجّه الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، راعي النسخة الخامسة، الشكر إلى الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، مؤسس البطولة، وإلى اللجنة المنظمة العليا على ما قدمته من جهد على مدار أيام البطولة.

وقال الشيخ زايد في تصريحات صحافية: «شهدت البطولة زخماً رياضياً كبيراً، وحققت الأهداف المرجوة من إقامتها من خلال تجمع خصص لأبناء الإمارات».

وأوضح أن «الجميع سعى للفوز بالبطولة في شتى مسابقاتها الست، وآخرها في سباعيات كرة القدم، المثيرة والتي لم تحسم نتيجتها إلا من خلال بالركلات».

وقام الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، راعي البطولة في نسختها الخامسة، برفقة الشيخ راشد بن عمار بن حميد النعيمي، يصحبهما كل من: رئيس اللجنة المنظمة العليا اللواء محمد المري، والرئيس الأول المدير العام لموانئ دبي العالمية، إقليم الإمارات، محمد المعلم، وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة العليا، وممثلين عن الشركات الراعية، بتتويج الفرق صاحبة المراكز الثلاثة الأولى.

وتسلم الفهود الميداليات الذهبية، وكأس البطولة، والجائزة المالية المخصصة للبطل البالغة 100 ألف درهم، وحصل فريق «الشيخ راشد بن عمار» على الميداليات الفضية، و75 ألف درهم جائزة المركز الثاني، وتقلد لاعبو «شرطة دبي» الميداليات البرونزية وجائزة المركز الثالث البالغة 50 ألف درهم.

وحرص الشيخ زايد على تكريم العناصر المميزة في منافسات سباعيات كرة القدم، بعد أن نال أحمد عبدالله، لاعب فريق الفرسان، لقب أفضل لاعب في البطولة، وحصل محمد علي من نجوم الشعبية على لقب الهداف، ومحمد يوسف من فريق الشيخ «راشد بن عمار» على لقب أفضل حارس، وداوود عيد سبيت من «شرطة العاصمة» على لقب أفضل إداري، وفريق الارسنال على لقب الفريق المثالي.

وبالعودة إلى تفاصيل النهائي، وفي مباراة شهدت تبادلاً للسيطرة، على مراحل شوطيها، ضرب فريق الشيخ «راشد بن عمار» بقوة خلال الشوط الأول، بعد أن نجح مهاجمه حمد الراوي في افتتاح التسجيل في الدقيقة الثالثة، قبل أن يعزز زميله حسن عبدالله التسجيل في الدقيقة 17، لينتهي الشوط الأول للبرتقالي بنتيجة هدفين دون رد.

ومع دخول المباراة شوطها الثاني، انتفض الفهود، ليتمكن في الدقيقة الأولى من عمر هذا الشوط في تقليص الفارق عبر تسديدة بعيدة من مهاجم جاسم مهدي، سكنت الزاوية اليسرى لحارس فريق الشيخ «راشد بن عمار» محمد يوسف، ما منح الفهود مزيداً من الثقة بالنفس، قادتهم في الدقائق الثلاث الأخيرة لإدراك التعادل عبر هدف حمل توقيع مسلم أحمد.

وبانتهاء الوقت الاصلي بنتيجة التعادل، توجه الفريقان بصورة مباشرة، ووفقاً للوائح التنظيمية للبطولة، إلى ضربات الجزاء الترجيحية، في ظهورها الأول في نهائي البطولة منذ انطلاقتها في عام 2010، لتشهد تبادل لاعبي الفريقين إهدار خمس منها، بعد أن تألق حارس مرمى الفهود، محمد علي غلوم، في صد ثلاث منها للاعبي فريق الشيخ «راشد بن عمار»، عبر تسديدات كل من فايز جمعة، وسعود عبدالرزاق، وحسن عبدالرحمن، فيما اكتفى محمد يوسف، حارس مرمى البرتقالي، بالتصدي لركلتي حسن علي إبراهيم، ومسلم احمد، وليخفق في التصدي للتسديدة الأخيرة لدرويش محمد، معلنةً الفوز للفهود، وانتزاع أول ألقابهم في البطولة على مدار مشاركاتهم الثلاث الماضية.

طباعة