أشاد بالتعاقدات الجديدة للإمبراطور

راشد عيسى: أتدرّب 6 ساعات يومياً في إيطاليا

صورة

طمأن مهاجم نادي الوصل، راشد عيسى، أنصار الفهود، قائلا إن برنامجه العلاجي يسير بصورة إيجابية في إيطاليا، مشيرا إلى أنه في آخر 16 يوماً يتدرب «لمدة ست ساعات يوميا، بواقع أربع حصص تدريبية في اليوم الواحد»، وهو الأمر الذي أدى إلى تطور حالته بشكل ممتاز، بحسب تعبيره.

وأكد عيسى، في اتصال هاتفي مع «الإمارات اليوم» من إيطاليا، أن «روحه المعنوية مرتفعة للغاية، بعد تأكيد الطبيب المعالج له، أن هناك تحسناً كبيراً بالنسبة للإصابة التي تعرض لها وهي قطع في الرباط الصليبي، وأن العلاج يسير بصورة أفضل من المتوقع».

وأضاف «اتضح أن المرحلة الأولى من العلاج في دبي لم تكن مجدية على الإطلاق، وحينما وصلت إلى إيطاليا بدأت من نقطة الصفر، لكن مع البرنامج المكثف الذي تم وضعه بدأت الأمور بالتحسن».

وتابع «الأمر الجيد أنني مع البرنامج المكثف، تمكنت من اللحاق بالمرحلة العلاجية نفسها، التي يمر بها لاعب الأهلي عامر مبارك، ومهاجم العين الشاب يوسف أحمد، إذ إننا نخضع للتدريبات العلاجية في أحد أكبر المراكز العالمية في إيطاليا، المتخصصة في علاج إصابات الرباط الصليبي، والتي تم فيها علاج نجم منتخب إيطاليا السابق، وأسطورة نادي روما فرانشيسكو توتي».

وقال «روحي المعنوية مرتفعة للغاية، ومتفائل بسرعة عودتي للملاعب، إذ إنني اشتقت للمشاركة مع فريقي الوصل، وحاليا أقوم بتنفيذ البرنامج الذي وضعه الطبيب المعالج، وتدربت في آخر 16 يوما تدريبات شاقة، لكن رغم صعوبة هذه التدريبات، إلا أن تأثيرها وضح على حالة ركبتي المصابة». وأوضح عيسى أن عدد الساعات التدريبية سيقل تدريجيا الفترة المقبلة، وقال «بداية من الأسبوع الثالث، سيقل عدد الساعات التدريبية إلى خمس، والأسبوع الرابع إلى أربع».

وأشار إلى أن استمرار برنامجه سيكون مفيدا، وقال «البرنامج العلاجي بالكامل يصل إلى ثلاثة أشهر، ووفقا لنصيحة الطبيب فمن الأفضل أن أستمر في إيطاليا طوال هذه الفترة».

وأضاف «الطبيب استفسر عن كيفية عودتي للعب، من دون استشارته بعد العملية الأولى، إذ أكد أن الجهاز الطبي استعجل في إشراكي، وأن إصابتي مرتين بقطع في الرباط الصليبي خلال ثمانية شهور فقط يحتاج إلى عناية شديدة، والاستشفاء التام قبل العودة الى الملاعب».

وقال «رغم صعوبة الغربة، والابتعاد عن الأهل والأصدقاء، إلا أن الأمر بات لا يحتمل المغامرة، ويجب الالتزام بتعليمات الطبيب، حتى أعود إلى الملاعب في أحسن صورة».

وأشاد راشد بأداء ناديه الوصل في الفترة الأخيرة، وقال «الوصل يقدم مباريات ممتازة في الفترة الأخيرة، تحت قيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، إذ إن الفريق ظهر بمستوى طيب أمام العين في الكأس، والجزيرة والشعب في الدوري، والتعاقدات الجديدة أفادت الفريق كثيرا، إذ إن الجميع متفائل بمجلس الإدارة الجديد، برئاسة راشد بالهول، كما لا ننسى الدور الكبير للإدارة السابقة برئاسة عبدالله حارب».

واختتم حديثه بقوله «الوصل في الدور الثاني من الدوري، سيسعى إلى تحسين النتائج، واحتلال مركز متقدم، ينهي به الموسم بصورة جيدة، على أن تكون المباريات فرصة للجهاز الفني للتعرف إلى احتياجات الفريق، وتدعيم الصفوف والمراكز التي تحتاج إلى تعاقدات جديدة، حتى يكون مهيأ لدخول المنافسة بقوة الموسم المقبل، واستعادة مكانته وسط الأندية الكبيرة».

طباعة