«أوضاع اللاعبين» تهدد الظفرة بغرامة 100 ألف درهم

عقدت لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد كرة القدم، اجتماعاً مهماً برئاسة سليم الشامسي، بحثت خلاله العديد من القضايا، من بينها مناقشـة إجراء تعديلات في بعض اللوائح، ومعالجة أي سلبيات قد تصاحب تطبيق اللوائح على أرض الواقع، خصوصاً أن الفترة الماضية شهدت عملاً مكثفاً من اللجنة للوصول إلى لوائح مثالية تحكم عملية انتقالات وأوضاع اللاعبين، بحيث تكون هذه اللوائح منسجمة مع القوانين الدولية الصادرة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ووجهت اللجنة إنذاراً إلى نادي الظفرة بضرورة الالتزام بقرارات اللجنة السابقة التي تقضي بقيام النادي بدفع مستحقات وكيل اللاعبين وليد الشامسي، وفي حال عدم الدفع، فإن اللجنة ستغرم النادي مبلغ 100 ألف درهم، حيث كانت اللجنة قد ابلغت النادي في 27 ديسمبر المقبل بضرورة تنفيذ القرار، لكنه لم يستجب، وقامت أيضا بتذكيره مرة أخرى بأهمية التجاوب مع قرارات لجنة اوضاع وانتقالات اللاعبين في هذا الخصوص، كما قررت اللجنة إلزام لاعب فريق حتا وليد مراد بدفع مبلغ 30 ألف درهم لوكيل لاعبين، وفي حالة عدم التزامه بتنفيذ القرار فإنها ستضطر لحرمانه من اللعب مع فريقه أو التسجيل لأي ناد آخر.

وقررت اللجنة السماح لنادي القـوات المسلحة بتسجيل لاعب في صفوف الفـريق، رغم انتهاء فترة الانتقالات الشتوية، لكونه لاعباً حراً يحق له التسجيل للنادي، حيث تسمح اللائحة للاعبين الذين بالتسجيل خلال فترة ثلاثة اسابيع من انتهاء فترة الانتقالات الرسمية. وأعلنت اللجنة أنه سيتم عمل امتحان لوكلاء اللاعبين يوم 31 مارس المقبل، على ان يسبق ذلك اجراء امتحان شفهي يوم 17 من الشهر نفسه.

طباعة