الحمادي وخليل شاركا في اللقاء الودي

الأحمدي وهيكل يتألقان مع الأهلي أمام «شاهين»

كريم الأحمدي يقود هجمة أهلاوية. الإمارات اليوم

دفع الجهاز الفني للأهلي بقيادة الأيرلندي ديفيد أوليري، بالوجوه الجديدة المنضمة حديثاً للفريق في المباراة الودية التي جرت مساء أول من أمس، وانتهت بالتعادل السلبي أمام شاهين الإيراني، وأشرك أوليري المحترف المغربي الجديد كريم الأحمدي، ومعه طارق أحمد المنتقل من الجزيرة، وعبدالعزيز هيكل القادم من الشباب، ومحمد علي المنضم من دبي، وشاركوا ضمن التشكيلة الأساسية ومعهم يوسف عبدالله وخالد محمد ومحمد قاسم وبدر عبدالرحمن وأحمد معضد وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل. وخرجت التجربة مفيدة خصوصاً للأهلي الذي اطمأن على حالة لاعبيه الجدد، إضافة إلى الثنائي الدولي الحمادي وخليل بعد مشاركتهما مع المنتخب الوطني في كأس الأمم الآسيوية التي اختتمت مساء أمس في العاصمة القطرية الدوحة.

وظهر خليل بمستوى طيب وتحرك بوعي كامل في الشق الهجومي، كما برز هيكل في الناحية اليمنى ونال تشجيعاً من جانب الجماهير التي شاهدت المباراة في الملعب. وكان الفريق الإيراني نداً بوضوح للأهلي خصوصاً في الشوط الأول، وتألق حارس الفرسان الحمر يوسف عبدالله في الذود عن مرماه وأبعد فرصاً عدة خطيرة، وفي الشوط الثاني لعب المهاجم عبدالله عبدالرحمن بدلاً من الظهير الأيمن بدر عبدالرحمن فعاد هيكل لمركز الظهير الأيمن، ثم خرج معضد ولعب خليفة إبراهيم بدلاً منه فتحول هيكل لقلب خط الوسط بجوار طارق أحمد، وتألق الأحمدي في صناعة اللعب والتقدم خلف المهاجمين على الرغم من مشاركته في المباراة في يوم وصوله نفسه من هولندا، قبل نهاية المباراة بدقائق لعب عبدالله عيسى بدلاً من أحمد خليل.

ولم يشارك في المباراة فيصل خليل، الذي ينفذ برنامج التأهيل للعلاج من الإصابة التي يعانيها، وتابع المباراة من المدرجات، إضافة إلى الثنائي المحترف الإيطالي فابيو كانافارو والبرازيلي بنغا. ويستعد الأهلي لاستئناف مباريات الدور الثاني لدوري المحترفين الذي ينطلق مطلع الشهر المقبل، حيث يبحث الأهلي عن مواصلة تقدمه بعد أن حل رابعاً في ختام الدور الأول للمسابقة لكنه ودع باكراً منافسات كأس اتصالات للمحترفين.

طباعة