علي حمد: حساسية دورات الخليج تتطلب حكاماً أجانب

علي حمد أشاد بالروح المعنوية لإسماعيل مطر. تصوير: أسامة أبوغانم ــ أرشيفية

 رأى الحكم الدولي في كرة القدم علي حمد البدواوي ان حساسية دورات كأس الخليج لكرة القدم تتطلب وجود حكام أجانب إلى جانب الحكام الخليجيين، معتبرا أن وجود حكام أجانب لايقلل من قيمة ومكانة قضاة الملاعب الخليجيين، مشيرا إلى ان اللاعبين وليس التحكيم سيؤثرون قطعا في تغيير نتيجتي مباراتي الدور نصف النهائي في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم، المقامة في العاصمة العمانية مسقط، رافضا توجيه الانتقاد للتحكيم، معتبرا ان مستوى التحكيم حتى الآن جيد في البطولة، مؤكدا ان وجود حكام أجانب في البطولة الحالية ليس بدعة، وإنما جاءت مشاركتهم منذ الدورات السابقة، نظرا لاهمية وجودهم.

وقال حمد لـ«الإمارات اليوم»: «وجود حكام اجانب محايدين الى جانب الحكام الخليجيين امر مهم نظرا لحساسية هذه البطولة بالنسبة لابناء المنطقة، لكن ذلك لايقلل من قيمة الحكم الخليجي الذين يسعى الجميع للمحافظة عليه».

وأشار علي حمد إلى أن لاعب المنتخب الوطني إسماعيل مطر ضرب مثلا رائعا في التضحية والولاء لشعار وطنه من خلال تجاوزه لأحزانه في أعقاب وفاة والده، لافتا إلى أن مطر انضم إلى صفوف الابيض مجددا في اقل من ٢٤ ساعة على وفاة والده، مشيرا الى ان وجود مطر مع المنتخب رغم الظروف التي مر بها كان سببا في رفع الروح المعنوية لزملائه اللاعبين، معتبرا ان المنتخب وبغض النظر عن مباراته امس مع المنتخب السعودي الا انه قدم مستوى مميزا خلال مباراته السابقتين امام منتخبي اليمن وقطر، وان الوجوه الجديدة اثبتت وجودها في صفوف المنتخب الى جانب عناصر الخبرة.

واعتبر حمد ان الحكم الدولي محمد الجنيبي ظهر بمستوى متطور خلال قيادته لمباراة العراق والبحرين، اضافة الى تميز الحكم الدولي المساعد صالح المرزوقي.

واعتبر ان المنتخب الكويتي الذي تأهل الى الدور الثاني كان مفاجأة هذه البطولة رغم ان البعض كان يعتقد انه سيكون الحلقة الاضعف في «خليجي 19» نظرا لكونه شارك في اللحظة الاخيرة في أعقاب الأزمة التي نشبت بين اتحاد الكرة الكويتي والاتحاد الدولي لكرة القدم، لافتا إلى ان الجانب الاداري لعب دورا كبيرا في ابعاد لاعبي الازرق عن الضغوط.

واكد ان المنتخب العماني يعد ابزر المرشحين للمنافسة على اللقب، مستفيدا من عاملي الارض والجمهور، مستدركا بانه يرى ان الحظوظ تعد متساوية بالنسبة للمنتخبات الاخرى المتأهلة للدور الثاني.

طباعة