تهديد بإقامة أولمبياد طوكيو خلف «أبواب مغلقة»

الألعاب الأولمبية مرتقبة في يوليو المقبل. أ.ف.ب

أكدت رئيسة اللجنة المنظمة طوكيو 2020 سيكو هاشيموتو لوكالة «فرانس برس»، أمس، أن دورة الألعاب الأولمبية المؤجلة الى الصيف المقبل بسبب فيروس كورونا قد تقام خلف أبواب مغلقة، وتعهدت بضمان سلامة الألعاب.

وقالت في مقابلة خاصة للوكالة: «قد يكون هناك موقف لا يمكننا فيه السماح لأي متفرج بالحضور»، مضيفة أن الألعاب لن تكون ناجحة إلا إذا قام المنظمون «بحماية كاملة» للرياضيين والشعب الياباني.

وسبق أن أعلن المنظمون حظر الجماهير من الخارج في الألعاب المؤجلة من 2020 بسبب الجائحة، وقاموا الأربعاء بتأجيل اتخاذ قرار بشأن المشجعين المحليين حتى يونيو المقبل، حيث أشاروا إلى موجة جديدة من الإصابات في اليابان.

وأوضحت هاشيموتو أن «الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها تسمية الألعاب بأنها ناجحة هي حماية أرواح وصحة الرياضيين وشعب اليابان بشكل كامل».

ويؤيد معظم الناس في اليابان تأجيل الألعاب أو إلغاءها التام، وقد أدى الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بالفيروس إلى حالة الطوارئ في طوكيو وأجزاء أخرى من البلاد.

 

طباعة