فيدرر بطل الدوحة

فيدرر يثأر من دافيدنكو ويجرده اللقب. رويترز

أحرز السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانياً لقب بطل دورة الدوحة الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها مليون دولار بفوزه على الروسي نيكولاي دافيدنكو الرابع وبطل العام الماضي 6-2 و6-4 في المباراة النهائية أول من أمس.

وثأر فيدرر لخسارته في نصف النهائي العام الماضي امام دافيدنكو الذي تغلـب في المبـاراة النهـائيـة عـلى الاسباني رافايل نادال، وكرر الفوز عليه هذا العام ايضاً في نصف النهائي امس.

واللقب هو الثالث في الدوحة لفيدرر (29 عاماً)، محطم الارقام القياسية، بعد عامي 2005 و،2006 والـ67 في مسيرته الاحترافية التي بدأت عام .1998

وأعرب «المايسترو» فيدرر الساعي الى استعادة المركز الاول في التصنيف العالمي بعد ان فقده العام الماضي لمصلحة الاسباني نادال، عن سعادته بهذا الفوز في بداية الموسم الجديد، واعتبره «أفضل تحضير للدفاع عن لقبـه في بطولة استراليا الكبرى في ملبورن»، اول البطولات الاربع الكبرى من 17 الى 30 الجاري، وهي الوحيدة التي افلتت من نادال العام الماضي.

وأضاف «إنها دورة عظيمة، وانتظر بفارغ الصبر ما هو آت في الموسم الجاري. لقد عشت اسبوعا رائعا وأحببت دعم الجمهور لي. لقد استعددت بشكل جيد لها».

ورداً على سؤال حول تصميمه على استعادة المركز الاول عالمياً، قال «رافايل لديه نقاط كثيرة يجب ان يدافع عنها، لكن كونه المصنف الاول في العالم فهو واثق جداً بقوته ومن ادائه. من الصعب ازاحته، لكن اذا ما حافظت على مستواي الحالي ستكون لدي فرصة لذلك، وأشعر بأني مستعد في كل الاحوال».

وتابع «لقد حافظت على وتيرة واحدة في الاداء واعتقد أن كل شيء ممكن».

وبدأ فيدرر المباراة بقوة وكسر ارسال منافسه في الشوط الثاني من المجموعة الاولى وتقدم 2-صفر، وكان على وشك اعادة السيناريو في الشوط الثامن لكن الروسي خرج منه بأعجوبة وارغم على لعب الشوط التاسع والفوز به وانهاء المجموعة 6-.3

وفي المجموعة الثانية، حاول دافيدنكو مجاراة السويسري الذي ارتكب اخطاء اقل منه، ونجح حتى 4-4 قبل ان يفقد ارساله مرة جديدة في الشوط التاسع، ثم انهى الاخير المجموعة على ارساله 6-4 محققـاً فوزه الـ15 على الروسي مقابل هزيمتين فقط كانت الاولى منهما في بطولة الماسترز في لندن في ختام موسم .2009

وقد لا يكون فقدان اللقب امراً بالغ الاهمية بالنسبة الى دافيدنكو الذي قدم مستوى رائعاً انساه الاصابات التي تعرض لها في الموسم وانزلته من المركز السادس عالمياً الى الـ22 حالياً بسبب غيابه عن المشاركة في العديد من الدورات والبطولات.

طباعة