أصدقاء مرضى السرطان تطلق «أنا أستحق الحياة»

    الجمعية توظف أموال الزكاة في علاج مرضى السرطان. من المصدر

    أطلقت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، حملتها السنوية «أنا أستحق الحياة»، للعام السابع على التوالي، بهدف تشجيع فئات المجتمع من أفراد ومؤسسات حكومية وخاصة، للتبرع بزكاة أموالهم، خلال شهر رمضان، لصالح الجمعية لتقديم العلاج لمرضى السرطان المحتاجين الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج.

    وتطلق الجمعية حملة «أنا أستحق الحياة» كل عام استناداً إلى فتوى شرعية للجنة الدائمة للفتوى في إمارة الشارقة، أباحت لها الاستفادة من زكاة أموال الأفراد والمؤسسات خلال شهر رمضان المبارك في حال توافر شرطين هما عدم قدرة المريض على تحمل تكاليف العلاج بنفسه، وأن يتم استخدام مال الزكاة لتغطية نفقات العلاج فقط من دون أي بنود أخرى.

    وقامت حملة «أنا أستحق الحياة» خلال الأعوام الستة الماضية بتوفير العلاج لأكثر من 800 مريض، شاملاً العلاجات الضرورية، مثل العلاج الكيماوي والأشعة، وحتى العمليات الجراحية وغيرها من أنواع العلاج الضرورية التي يحتاجها المريض.

    وقالت مدير عام الجمعية، الدكتورة سوسن الماضي: «تعتبر حملة (أنا أستحق الحياة)، إحدى الحملات والمبادرات التي تبرز خصوصية المجتمع الإماراتي السباق دوماً إلى دعم المبادرات والأعمال الإنسانية، حيث لمسنا من خلال هذه الحملة في الأعوام الستة الماضية مدى الرغبة والشغف الذي يمتلكه مجتمعنا أفراداً ومؤسسات تجاه تقديم العون والمساعدة الإنسانية للمحتاجين أياً كانت احتياجاتهم».

    وأشارت إلى أنه يمكن التبرع للحملة من خلال وسائل متعددة منها الإنترنت والتحويلات المصرفية والشيكات والقسائم والرسائل النصية القصيرة، حيث تتوافر قسائم بقيمة 10 دراهم، و50 درهماً، و100 درهم، ويمكن الحصول عليها من خلال زيارة الكشك المخصص لتوزيع قسائم الزكاة في فروع جمعية الشارقة التعاونية.

    طباعة