صحافة عالمية - موضوع " ب "

13 جامعة بريطانية مهددة بالإفلاس بسبب الوباء الحالي

جامعات بريطانية كانت في وضع مالي ضعيف قبل الأزمة الصحية. أرشيفية

تواجه 13 جامعة بريطانية خطر الإغلاق إن لم تكن هناك خطة إنقاذ، بعد تسجيل عجز بلغ 19 مليار جنيه إسترليني؛ بسبب الجائحة الحالية. وقد تحتاج هذه المؤسسات التعليمية إلى عمليات إنقاذ حكومية، أو إعادة هيكلة للديون أو اندماجات من أجل البقاء. ويمكن أن تصل 20 جامعة بريطانية إلى وضع كارثي، إذا حدثت موجة ثانية كبيرة لـ«كورونا»، وعادت البلاد إلى الإغلاق المطول. وحذر معهد الدراسات المالية من أن المؤسسات الأقل شهرة بشكل عام هي الأكثر عرضة لخطر الإفلاس، وذلك لأنها دخلت الأزمة وهي في وضع مالي ضعيف، مع وجود القليل من صافي الأصول. ويضيف المعهد، أن هذه المؤسسات قد لا تكون قادرة على البقاء على المدى الطويل.

وتقدر الخسائر طويلة المدى في قطاع التعليم العالي بالمملكة المتحدة ما بين ثلاثة مليارات و19 مليار جنيه إسترليني، أو ما بين 7.5٪ وما يقرب من نصف الدخل الإجمالي للقطاع في عام واحد، ويرتاد نحو 13 ألف طالب المؤسسات الـ13 الأكثر عرضة لخطر الإفلاس.

ويقول تقرير معهد الدراسات المالية: في حين لا توجد سابقة لتصفية جامعة ممولة من القطاع العام في المملكة المتحدة، إلا أنه لا توجد سياسة حكومية واضحة تجاه الجامعات التي قد تفشل. وتواجه المؤسسات خسائر كبيرة نتيجة انخفاض عدد الطلاب المسجلين خاصة الطلاب الدوليين.

ومن المتوقع أيضاً أن تفقد الجامعات الدخل الذي تجنيه من سكن الطلاب، والمؤتمرات، وخدمات المطاعم، بالإضافة إلى الأضرار بالاستثمارات طويلة الأجل، وزيادة العجز في خطط المعاشات التي ترعاها الجامعة. ويضيف التقرير، «تميل المؤسسات الأكثر عرضة للخطر إلى تكبد خسائر متوقعة أقل، لكنها دخلت بالفعل الأزمة في وضع مالي ضعيف».

تقدر الخسائر طويلة المدى في قطاع التعليم العالي بالمملكة المتحدة بين ثلاثة مليارات و19 مليار جنيه إسترليني.

طباعة