محافظ مكسيكي يثير غضب ناخبيه لإرسال صورته عوضاً عن حضوره

    الصورة الورقية للمحافظ في الوسط وفي الإطار المحافظ وهو يلتقط صوراً مع سكان مدينته. أرشيفية

    تعرّض محافظ مدينة بيشوكلاكو مويسيس أغويلار توريست في جنوب المكسيك لانتقادات لاذعة، لأنه أرسل صورة كرتونية له بالطول الكامل إلى حفل رسمي أقيم يوم الجمعة الماضي لدعم الخدمات الصحية في المدينة، لعدم قدرته على الحضور شخصياً، الأمر الذي جعل ناخبيه في المدينة في حالة غضب شديد.

    وعلى الرغم من أن الناخبين كانوا ينتظرون رؤية المحافظ الذي كًان يعمل ممرضاً ثم انتقل إلى السياسة، إلا أنه خيب أملهم، ولم يشاهدوا سوى صورة له بالحجم الطبيعي، وهو يرتدي ملابس غير رسمية، ما جعلهم يتوجهون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للإعراب عن غضبهم على أغويلار، خصوصاً أن المناسبة كانت رسمية، حضرها نحو 200 شخص، بمن فيهم أطفال ورجال كبار يتلقون العلاج الطبي.

    وحاول مساعد المحافظ خوسيه اليخاندرو بوستامانتي مازا التخفيف من حدة الانتقادات عن طريق الإشادة بنجاح الحفل الرسمي. وقال بوستامانتي مازا «هكذا يقوم محافظنا باتخاذ القرارات من أجل منفعة المواطنين في قطاع الصحة، لأن خدمتهم هي التزامه الأساسي».

    وعلى الرغم من الضجة التي أثيرت حولها فإن المحافظة لم تقرر ما إذا كانت ستلغي هذه الصورة الكرتونية أم أنه سيتم استخدامها مرات عدة في مناسبات أخرى رسمية.

    طباعة