24 ألف جنيه إسترليني شهرياً

    ملك ماليزيا السابق مُطالب بنفقة كبيرة لطليقته الروسية

    الملك السابق سخر من مطالبات طليقته. أرشيفية

    تناقلت وسائل الإعلام في ماليزيا نبأ طلاق الملك الماليزي السابق، السلطان محمد الخامس، لملكة جمال روسية سابقة، تدعى أوكسانا فوفودينا، وهي نهاية مفاجئة وواضحة للرومانسية العاصفة التي أثارت غضب ماليزيا.

    وذكرت صحف محلية، أن الطلاق تم تسجيله في الأول من يوليو، مضيفة أن مصادرها قالت إن شهادة الطلاق للزوجين التي تم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي حقيقية.

    وقال مصدر مقرب من السلطان إن ملكة الجمال السابقة طالبت بمنزل في لندن، بعد أن طلبت واحداً في العاصمة الروسية، رغم أن هذه المزاعم لم يتم التحقق منها معها. ويقال أيضاً إن (أوكسانا) طلبت مبلغ 24 ألف جنيه إسترليني نفقة شهرية لها ولابنهما، ليون. وبحسب ما ورد في التقارير، فقد تساءل الملك السابق الذي تلقى تعليمه في بريطانيا أمام حشد من الصحافيين والفضوليين: «من تعتقدني؟ بيل غيتس؟».

    يذكر أن السلطان كان قد تخلى عن العرش في وقت مبكر من العام، ليتزوج بنجمة برنامج تلفزيوني واقعي في روسيا.

    لم يظهر السلطان منذ تنحيه عن منصبه كملك، في السادس من يناير، إلا مرات عدة، ليصبح أول ملك في تاريخ البلاد يتنازل عن العرش. وكان قد صعد العرش في ديسمبر 2016، وكان من المفترض أن يخدم لمدة خمس سنوات في ظل نظام ملكي دوري مشترك بين الأسر المالكة التسع في البلاد.

     

    طباعة