انتقادات لأبوين يخططان لتقديم أجهزة «آي باد» مستعملة هدية لطفليهما

    اعتقد الطفلان أن والدهما سيبيع جهازيهما حقاً. أرشيفية

    تعرض أب لانتقادات واسعة ووصفه البعض بأنه «فظ»، بعد تشاركه مع زوجته في خطة لإهداء جاهزي «آي باد» القديمين الخاصين بطفليهما، على أنهما جديدان في عيد الميلاد، واللذين كانا قد «صادراهما» كعقاب لهما. والطفلان البالغين من العمر ست وسبع سنوات، لديهما جهازا «آي باد ميني» خاصين بهما، لكنهما أحبطا والديهما بسلوكهما، خلال فصل الصيف، إذ دأبا على «الشجار المستمر والتسبب في المشكلات بشكل عام»، وفي يوم من الأيام، بلغ السيل الزبى، وقرر الأب معاقبتهما بـ«مصادرة» الجهازين، وأخبر الطفلين بأنه سيبيعهما، ولن يتمكنا من رؤيتهما مرة أخرى. وبينما كانت الأم تضع الجهازين في العلب الأصلية مع الملحقات، تجهيزاً للبيع المزعوم، شعر الطفلان أن الأمر جدي، فانهمرت الدموع من أعينهما.

    إلا أن الأمر لم يكن كذلك، فقد تم وضع الجهازين اللوحيين في صندوق خاص داخل الخزانة. ومع مرور الصيف والخريف، ابتهج الطفلان واعتقدا أنهما سيحصلان على جهازين جديدين بمناسبة عيد الميلاد المقبل. وبما أن الوالدين ليس لديهما ما يكفي من المال، فقد فكرا في إعادة الجهازين القديمين إلى ضبط المصنع، وشراء صندوقين جديدين، وإهدائهما على أنهما جديدان. إلا أن الفكرة لم تلقَ استحسان مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي وانتقدوها بشدة، وكتب أحدهم: «لقد سبق أن أهديتهما لطفليك»، متابعاً «إذا أخذتهما بعيداً بسبب سلوكهما السيئ، فيجب أن تكون إعادتهما مكافأة لسلوكهما الجيد، وليس تقديمهما هدية مرة أخرى».


    - تم وضع الجهازين

    اللوحيين في صندوق

    خاص داخل الخزانة،

    ومع مرور الصيف

    والخريف، ابتهج

    الطفلان واعتقدا

    أنهما سيحصلان على

    جهازين جديدين

    بمناسبة العيد.

    طباعة