شريف في مقديشو لتشكيل حكومة ائتلافية

شيخ شريف يحيي مستقبليه لدى وصوله إلى مقديشو. رويترز

وصل الرئيس الصومالي الجديد شيخ شريف شيخ أحمد أمس إلى عاصمة بلاده للمرة الاولى منذ انتخابه رئيساً في 31 يناير، بهدف الاعداد لتشكيل حكومة ائتلافية. وصرح أن حضوره الى مقديشو يهدف إلى إجراء مشاورات مع السلطات المحلية والمسؤولين السياسيين وجماعات المقاومة الاسلامية.

وشارك شيخ شريف الأسبوع الماضي في قمة الاتحاد الافريقي قبل أن يعود إلى بلاده.

ويطمح الرئيس الجديد الاربعيني، وهو رئيس التحالف من أجل اعادة تحرير الصومال والزعيم السابق للمحاكم الاسلامية التي كانت تسيطر على معظم أراضي الصومال في ،2006 إلى تشكيل حكومة ائتلاف واسع. وحال انتخابه، دعا كل الجماعات المسلحة المتنازعة في الصومال إلى الانضمام إلى عملية السلام المدعومة من الأمم المتحدة. وسيكون عليه خصوصاً تعيين رئيس وزراء جديد ليخلف نور حسن حسين الذي يتحدر من قبيلة «الهوية» التي يتحدر منها شيخ شريف أيضاً. وبحسب ميثاق الفترة الانتقالية الصومالي، يتعين ان يكون الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان من قبائل مختلفة. وتشهد الصومال حرباً اهلية منذ ،1991 عندما تم اسقاط نظام الرئيس محمد سياد بري.

طباعة