أول قافلة مساعدات تدخل إقليم تيغراي الإثيوبي منذ وقف إطلاق النار

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن 15 شاحنة تحمل مساعدات غذائية دخلت إقليم تيغراي الإثيوبي اليوم الأربعاء بعد أن أتيح لمنظمات الإغاثة الإنسانية دخول المنطقة للمرة الأولى منذ توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار قبل أسبوعين.

وأضاف أن القافلة دخلت الإقليم من إقليم أمهرة المجاور على طريق لم يكن صالحا للاستخدام منذ منتصف عام 2021 بعد تدمير جسر على نهر تيكيزي.

وكتب برنامج الأغذية العالمي على "تويتر" يقول: "دخلت قافلة برنامج الأغذية العالمي للتو شمال غرب تيغراي عبر ممر جوندار للمرة الأولى منذ يونيو 2021".

وأضاف أن من المتوقع دخول المزيد من الأغذية والمساعدات الطبية المنطقة على "جميع الطرق الممكنة".

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن رحلة جوية هبطت على سبيل التجربة في مدينة شيري التي تقع في شمال الإقليم وإنها كانت أول طائرة مساعدات إنسانية تهبط في المدينة منذ بدء الحرب في نوفمبر 2020. وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن الجسور الجوية لنقل المساعدات ستستأنف.

وبموجب اتفاق وقف إطلاق النار مع جبهة تحرير تيغراي التي تسيطر على الإقليم تعهدت الحكومة الاتحادية بالعمل مع وكالات المساعدات للتعجيل بتنفيذ البند الخاص بالمساعدات.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس الثلاثاء عن توصيل أول مساعدات دولية منذ الاتفاق في الثاني من نوفمبر على الهدنة لإنهاء القتال الذي استمر عامين.

ولم تدخل إقليم تيغراي الذي يسكنه 5.5 مليون نسمة مساعدات منذ أغسطس عندما انهار اتفاق سابق لوقف إطلاق النار. وقالت الحكومة الإثيوبية إنها قدمت مساعدات للإقليم في الأسابيع الماضية.

وقال مسؤول إغاثة إنسانية في تيغراي إن أسعار السلع الأساسية في العاصمة مقلي ارتفعت على الرغم من وقف إطلاق النار.

طباعة