عزل وزير العدل في باراغواي بسبب «النظرة الأخيرة» على جثمان

عزل رئيس باراغواي ماريو أبدو بينيتز وزير العدل إدجار تابوادا بعد ساعات من توليه المنصب أمس الثلاثاء بسبب سماحه بدخول نعش به جثمان زعيم عصابة السجن الذي تقضي به شقيقته مدة عقوبتها، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقال رئيس مجلس الوزراء في باراغواي، هرنان هوتمان، لقناة إن.بي.واي.  إن الرئيس طلب من وزير العدل الاستقالة بعد ساعات قليلة من معرفته بالواقعة.

وقال وزير الداخلية فيديريكو جونزاليز لمحطة مونومينتال الإذاعية إنه "كان من الخطأ" السماح بدخول النعش الذي يحوي جثمان أوسفالدو فيالبا إلى السجن حيث تقضي شقيقته كارمن فيالبا عقوبة.

وأضاف جونزاليز "هذه منظمة إجرامية مكونة من ثلاث أسر تقوم بأنشطة إرهابية. ونحن لن نتفاوض معهم".

وأفادت الشرطة بأن فيالبا قتل الأحد الماضي على يد الجيش في شمال شرق البلاد مع اثنين من رفاقه.

وبعد ذلك نقل أقاربه جثمانه إلى سجن للنساء حيث تقضي أخته شريكة زعيم العصابة عقوبة من أجل أن تلقي نظرة الوداع عليه.

وقال وزير العدل قبل ساعات من إقالته إن الأسرة: "وصلت بشكل غير متوقع إلى سجن النساء، وظهر (النعش) بشكل مفاجىء".

وأوضح الوزير أن فيالبا (39 عاما) الذي كانت الدولة قد خصصت مكافأة قدرها 150 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عنه قد تم تسليم جثمانه بالفعل إلى مقبرة، لكن أقاربه جاؤوا بعد ذلك ونقلوه إلى السجن.

وسمح لنعش فيالبا بدخول سجن النساء بمرافقة عشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب، حيث منحت أخته كارمن (50 عاما) 5 دقائق لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه.

طباعة