محكمة أمريكية تأمر "تويتر" بتقديم مزيد من المعطيات التي طلبها إيلون ماسك حول "الحسابات المزيفة"

طلبت قاضية من منصة تويتر الجمعة تقديم المزيد من المعطيات التي طلبها إيلون ماسك بشأن الحسابات المزيفة، لتمكينه من مراجعة اتهاماته لموقع التواصل الاجتماعي.
ويتهم ماسك المنصة بالكذب في خصوص حجم الحسابات المزيفة والرسائل الوهمية المنتشرة على موقع التواصل الاجتماعي، وقد اعتمد على هذه الذريعة لتبرير تراجعه عن اتفاق بقيمة 44 مليار دولار لشراء الشبكة الاجتماعية، وفسخه من جانب واحد في أوائل يوليو.
ودعا ماسك القاضية كاتالين ماكّورميك إلى أن تطلب من تويتر الكشف عن معطيات حول مستخدمي المنصة وطرق الاحتساب ومعايير الأداء الموظفة.
وقدرت القاضية الخميس غداة الاستماع إلى الطرفين، أنه "من المبرر" طلب "بعض المعطيات الاضافية" من تويتر قبل الحكم المقرر في تشرين الأول/أكتوبر القادم.
كما طلبت من موقع التواصل الاجتماعي معطيات تتعلق بتسعة آلاف حساب تم توظيفها للقيام بتدقيق حول حسابات وهمية ومزيفة خلال الربع الأخير من العام 2021، بالاضافة إلى تمكينها من الطرق التي تم اعتمادها لتحديد هده الحسابات.
وعلقت منصة تويتر بأن ذلك يمكن ان ينتهك حماية المعطيات وفرضت القاضية أن يطلع عليها عدد محدود من الأشخاص المختصين في القانون وتحليل المعطيات.
كما أمرت القاضية تويتر بتقديم مزيد من المعطيات حول مؤشر الاداء الذي تعتمده المجموعة لتحديد عدد المستخدمين الفعليين.
ولم توافق القاضية على غالبية مطالب ماسك لكونها "غامضة بشكل كبير" وتتطلب "المليارات" من المعطيات.
كما طلبت القاضية من أكبر أثرياء العالم تقديم التحاليل حول الحسابات المزيفة التي أجراها خبراؤه.

 

طباعة