مخرج أمريكي يقدم شهادة عن «فوضى سلاح» مخيفة من وسط العاصمة الاوكرانية

أعرب كاتب ومخرج أمريكي مقيم في كييف عن امتعاضه من إقدام السلطات الأوكرانية على توزيع السلاح بشكل عشوائي على المواطنين الأوكرانيين بحجة التصدي للجيش الروسي.

وقال الكاتب والمخرج الأمريكي غونساليو ليرا في مقاطع فيديو، صورها وهو يتجول في شوارع العاصمة الأوكرانية، إن الوضع في المدينة يتسم بفوضى وسط حالات متزايدة لتبادل إطلاق النار.

وأضاف: «الإعلام الغربي لا يتحدث عن أن قرار (الرئيس الأوكراني فلاديمير) زيلينسكي توزيع السلاح على المدنيين أدى عمليا إلى تسليح عناصر إجرامية في المدينة، الذين وبعد تصفية الحسابات والصراع على النفوذ فيما بينهم، سيتحولون إلى استهداف المواطنين العاديين».

وتابع: «زيلينسكي خلق فوضى في أوكرانيا بذريعة التصدي للروس.. هذا هراء ودليل على قلة المسؤولية.. والأمر سينقلب على الأوكرانيين أنفسهم وسيؤذيهم.. نظام زيلينسكي شرير وأصيب بالجنون».

وفي تسجيل آخر قال الكاتب الأمريكي مخاطبا الجمهور الغربي: «قادتكم السياسيون - بوريس جونسون وجو بايدن - لا يريدونكم أن تفهموا ما يحدث. لقد اختاروا الطريق السهل هو شيطنة الروس».

وأضاف: «عندما يواجه الروس مقاومة، يتوقفون ويتراجعون ثم يحاصرون (بؤرة المقاومة). لا يريدون سقوط ضحايا.. الروس لا يريدون تدمير أوكرانيا.. هم حريصون على الحفاظ على سلامة هذا البلد.. لا يريدون إيذاء المدنيين»، بحسب «RT».

وأطلقت روسيا في 24 فبراير عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا بهدف «حماية الناس الذين تعرضوا للإهانة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف على مدى ثماني سنوات»، حسبما صاغه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

طباعة