رئيس الوزراء البريطاني يعترف: حضرت حفلة خلال فترة الحجر الصحي !

 قدم رئيس الوزراء بوريس جونسون امس اعتذارا بعدما أقر بحضور حفلة في حديقة مقر الحكومة خلال فترة الحجر العام الماضي مشيرا إلى أنه ظن أنها اجتماع عمل.

وأوضح أمام النواب أنه ظن أن الحدث سيحترم القواعد الصحية المتبعة مشددا على انه يتحمل "مسؤولية الاخطاء" المرتكبة.

وقال جونسون بوجه شاحب أمام البرلمان: «أدرك الغضب الذي يشعرون به مني بسبب الحكومة التي أقودها عندما يعتقدون أن القواعد في داوننج ستريت لا يتبعها كما يجب الناس الذين يضعونها». وقال إنه نادم على تصرفه، وإن كان يعتقد أن هذا التجمع من صميم عمله، وهو قول أثار صيحات الاستهجان من نواب المعارضة. وأضاف: «خرجت إلى الحديقة بعد السادسة تماماً في العشرين من مايو 2020 لكي أشكر مجموعات من العاملين قبل أن أعود إلى مكتبي بعد 25 دقيقة لمواصلة العمل». وتابع أنه عندما يفكر الآن فيما حدث، يرى أنه «كان يجب أن أعيدهم جميعاً إلى الداخل». وقال زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر إنه لابد الآن من استقالة جونسون، وإن الشعب يعتبره كذاباً. وأضاف: «الحفل انتهى يا رئيس الوزراء... بعد شهور من الغش والخداع. ودفاعك أنك لم تكن تدرك أنه حفل أمر مناف للعقل لدرجة جارحة للشعب البريطاني». وكانت مشاعر الغضب قد تنامت منذ كشفت قناة آي.تي.في نيوز التلفزيونية أن جونسون ورفيقته كاري اختلطا بنحو 40 من العاملين في حديقة مقر رئاسة الوزراء.

طباعة