الداخلية البريطانية اتخذت إجراءات لحظر حركة حماس بأكملها

قالت وزيرة الداخلية البريطانية إنها اتخذت إجراءات لحظر حركة حماس بأكملها.

وفي وقت سابق اليوم، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بالتقارير التي تتحدث عن اتجاه بريطانيا لتصنيف حماس منظمة إرهابية، وقال في منشور على تويتر "حماس منظمة إرهابية، ببساطة".

من جانبه رحب وزير الخارجية يئير لبيد، بالقرار المرتقب لبريطانيا.

وقال لبيد في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "أشكر وزيري الداخلية والخارجية والحكومة البريطانية بأكملها على القرار المتوقع برؤية منظمة حماس الإرهابية، بجميع أذرعها، منظمة إرهابية".

وأضاف أن "هذا قرار مهم ويمنح أجهزة الأمن البريطانية أدوات إضافية لمنع استمرار تقوية حركة حماس الإرهابية، بما في ذلك في بريطانيا".

وأشار إلى أنه "لا يوجد جزء شرعي لمنظمة إرهابية، وأي محاولة لفصل أجزاء من منظمة إرهابية هي محاولة مصطنعة".

وذكرت تقارير إعلامية بريطانية، بينها تقرير لـ"الغارديان"، الجمعة، أن وزيرة الداخلية بريتي باتل ستضغط من أجل تصنيف حركة حماس تنظيما إرهابيا.

وقد يواجه أنصار حماس ما يصل إلى 14 عاما في السجن، بموجب خطط باتل .

وقالت أن تصنيف حماس يعني أن أي شخص يعبر عن دعمه للحركة أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات مع قادتها وعناصرها يكون مخالفا للقانون.

وتأمل باتل في تمرير الخطط بالبرلمان الأسبوع المقبل، وتقول إن ذلك سيشكل خطوة للمساعدة في مكافحة معاداة السامية.

وقالت في تصريح للصحفيين من العاصمة الأميركية واشنطن، أنه لن يكون هناك تمييز بين الذراع السياسي والذراع العسكري للحركة.

ويرتقب أن تعلن باتل عن ذلك في خطاب حول الأمن، في واشنطن، الجمعة. وستقول إنها خطوة حيوية نحو حماية الجالية اليهودية، وفقا للصحيفة.

ويذكر أنه تم تصنيف حماس بالفعل كمنظمة إرهابية محظورة من قبل الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي، مما يعني أنه يمكن مصادرة أصولها وسجن أعضائها.

طباعة