بايدن يطلب تحقيقاً حول ارتفاع أسعار الوقود

طلب الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء من هيئة المنافسة الأميركية أن تنظر "فورًا" في السلوك "غير القانوني المحتمل" لشركات النفط التي ترفع أسعار الوقود في المحطات فيما "تنخفض التكاليف التي تتكبدها".

ودعا البيت الأبيض رئيسة لجنة التجارة الفدرالية لينا خان إلى "التنبّه إلى مؤشرات تزداد وضوحا إلى سلوك يضرّ المستهلك من قبل شركات النفط والغاز".

وكتب جو بايدن في الرسالة: "تتمتّع لجنة الإدارة الفدرالية بسلطة التدقيق بالتصرفات غير المشروعة والتي تزيد من التكلفة على العائلات. أعتقد أن عليكم أن تباشروا فورًا".

وتواجه إدارة بايدن استياء متزايدا في صفوف الأميركيين إزاء التضخّم بسبب ارتفاع أسعار المحروقات.

وشدّد بايدن على أن "تكاليف المصافي ومصنعي النفط انخفضت وزادت أرباحهم" رغم ارتفاع أسعار الوقود، مندّدًا بـ"فجوة غير مبررة" بين سعر الوقود عند خروجه من المصافي وسعره في محطات الوقود.

وأضاف: "لا أقبل أن يكون الأميركيون الذين يعملون بجدّ يدفعون أكثر من أجل الوقود بسبب سلوك مخالف لقواعد المنافسة أو سلوك غير قانوني"، طالبًا من "اللجنة تفحّص ما يحصل في أسواق النفط والغاز".

طباعة