العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    العثور على حطام الطائرة المفقودة في أقصى شرق روسيا

    عثرت فرق البحث على حطام طائرة ركاب من طراز «آن-26» كان على متنها 28 شخصا عندما اختفت الثلاثاء في شبه جزيرة كامتشاتكا في أقصى شرق روسيا، وفق ما أعلنت وكالة الطيران الروسية.

    وقالت مصادر في وزارة الطوارئ الروسية إن البحث عن ناجين سيتوقف بسبب حلول الظلام. وأفادت تقارير أولية لوكالات أنباء روسية بأنه لن يعثر على ناجين.

    وقال حاكم كامتشاتكا وهي شبه جزيرة شاسعة يقصدها محبو المغامرات بسبب وفرة الحياة البرية والبراكين الحية فيها، إن فرق البحث عثرت على أجزاء من جسم الطائرة على طول الساحل وفي بحر أوخوتسك.

    وقال فلاديمير سولودوف في مقطع فيديو نشر على الموقع الإلكتروني للحكومة «حصلت كارثة أثناء التفاف الطائرة تحضيرا للهبوط».

    وأضاف في تصريحات لوكالة «إنترفاكس» للأنباء أنه لا يوجد حتى الآن أثر لركاب الطائرة أو أمتعتهم.

    وأفاد بيان وكالة الطيران أنه عثر على الحطام عند الساعة 21,06 (09,06 ت غ).

    وكانت الطائرة متوجهة من بتروبافلوفسك-كامتشاتسكي، أكبر مدن كامتشاتكا، إلى بلدة بالانا عندما فقد الاتصال بها عند الساعة 14.40 (02.40 ت غ) ولم تهبط بحسب برنامجها، حسبما أعلنت الناطقة باسم مكتب النائب العام لشؤون النقل فالنتينا غلازوفا لوكالة فرانس برس في وقت سابق الثلاثاء.

    وقال مسؤولون إن الاتصال بالطائرة فقد في منطقة على بعد تسعة كيلومترات عن مطار بالانا وقبل عشر دقائق من الموعد المقرر لهبوطها.

    ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مسؤولين محليين إن معظم الركاب كانوا من بالانا التي تعد حوالى ثلاثة آلاف نسمة، من بينهم أربعة مسؤولين حكوميين محليين ورئيسة بلديتها أولغا موخيريوفا.

    ونشرت حكومة كامتشاتكا قائمة تضم أسماء 28 شخصا كانوا في الطائرة بمن فيهم طفل ولد عام 2014.

    ونقلت وكالة «إنترفاكس» عن الأسطول الروسي في المحيط الهادئ إنه عثر على بعض الحطام على منحدر تل وأجزاء أخرى في البحر على مسافة أربعة كيلومترات من الساحل.

    ونقلت وكالات أنباء عن مصادر في وزارة الطوارئ، أن الطائرة اصطدمت بمنحدر بعد محاولتها مرتين الهبوط في ظل ضعف الرؤية ورياح قوية.

    طباعة