العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تضمّ عسكريين أميركيين.. صاروخ يستهدف قاعدة عين الأسد العراقية

    استهدف هجوم بصاروخ الأحد قاعدة عين الأسد التي تضم عسكريين أميركيين في محافظة الأنبار في غرب العراق، على ما أفاد مصدر أمني فرانس برس، في هجوم يأتي غداة إعلان فوز ابراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية.

    بالمجمل استهدف 43 هجوماً المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، لا سيما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلا عن مواكب لوجستية للتحالف، في هجمات غالباً ما تنسب الى فصائل عراقية موالية لإيران.

    ورحّبت تلك الفصائل السبت بفوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الإيرانية.

    وتثير تلك الهجمات قلق المسؤولين العسكريين في التحالف الدولي لمكافحة الإرهابيين بقيادة الولايات المتحدة. وتنشر الولايات المتحدة 2500 عسكري في العراق من بين 3500 عنصر من قوات التحالف في العراق.

    ويرى مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون غربيون في العراق أن تلك الهجمات لا تشكل خطراً على عديدهم فقط بل تهدد أيضا قدرتهم على مكافحة تنظيم «داعش» الذي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق صحراوية وجبلية في العراق.

    طباعة