إعلان حكومي عن لقاح كورونا يثير غضب الأتراك

أثار مقطع فيديو ترويجي سياحي للحكومة التركية يظهر موظفي شركة الطيران وأطقم الضيافة وهم يرتدون أقنعة واقية صفراء مكتوبا عليها شعار "استمتع! لقد تلقيت اللقاح"، موجة من الغضب الواسع في صفوف الأتراك.

وقالت أوساط معارضة إن الفيديو الترويجي يهين الأتراك والسكان الذين ينتظرون منذ فترة طويلة للحصول على اللقاحات المضادة لكوفيد - 19، وسط موجة تفش عالية للوباء في البلاد، فيما تلقى حوالي 13 في المئة فقط من السكان اللقاح في تركيا.

وكان موقع "غو تركيا" السياحي الرسمي نشر  الخميس مقطعاً مصوّر يسوّق للسياحة في البلاد، على اعتبار أنها "ملاذٌ آمن" للسيّاح الأجانب، وأظهرت الصور سياحاً لا يضعون كمامات على وجوههم فيما يتم تقديمُ الخدمة لهم داخل الفنادق من خلال موظفين يضعون الكامات "نحن نسميها الأمان المزدوج للسياحة. ضيوفنا يسمونها راحة البال"، هكذا جاء في المقطع المذكور الذي قال لقد "عُقمت المنتجعات وتمّ تطعيم الموظفين".

المقطع المصوّر، الذي تمّ لاحقاً إزالته من المنصة السياحية ،أثار ردودا غاضبة وانتقادات واسعة بين الأتراك، فيما فعّل الناشطون وسما على موقع تويتر يطالب باستقالة وزير السياحة محمد نوري إرسوي، وأصبح وسم بمعنى "آسف، أنا تركي" ضمن الأكثر تداولا..

وكانت تركيا دخلت نهاية شهر  أبريل الماضي مرحلة إغلاق هو الأشد صرامة منذ ظهور فيروس كورونا في البلاد، وذلك بعد أن بلغ عدد الإصابات اليومية أكثر من 62 ألف حالة، لكن وعلى إثر القيود التي فرضتها الحكومة هبط عدد الإصابات اليومية إلى حدود الـ11500 حالة.

 

طباعة