مسؤول فلسطيني: لن نقبل بإجراء انتخابات عامة دون القدس

أعلن مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، أمس، أنه لن يتم القبول فلسطينياً بإجراء انتخابات عامة من دون أن تشمل مدينة القدس.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة المسؤول البارز في حركة فتح عزام الأحمد، للإذاعة الفلسطينية الرسمية «لن نقبل بإجراء الانتخابات تحت أي ظرف كان من دون القدس».

واعتبر الأحمد أن «إجراء الانتخابات الفلسطينية من دون القدس يمثل تنفيذاً سياسياً لصفقة القرن» التي أعلنها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب العام الماضي ورفضها الفلسطينيون بشدة.

وذكر الأحمد أن اتصالات فلسطينية مكثفة جرت مع الاتحاد الأوروبي والدول العربية وأطراف دولية متعددة لطلب التدخل للسماح بإجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس والضغط على إسرائيل لتحقيق ذلك.

وفي السياق ذاته، طالب وزير شؤون القدس الفلسطيني فادي الهدمي المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل بعدم عرقلة الانتخابات الفلسطينية في الجزء الشرقي من مدينة القدس.

وقال الهدمي في بيان عقب اجتماعه مع قناصل ودبلوماسيين أجانب في القدس إنه «يتوجب على المجتمع الدولي إلزام إسرائيل بعدم عرقلة الانتخابات في المدينة».

طباعة