لـ"معاملتها بشكل سيء".. إلزام "أوبر" بتعويض امرأة مكفوفة بمبلغ مليون و100 ألف دولار

أمرت لجنة تحكيم أميركية شركة "أوبر" للنقل، بدفع مبلغ يزيد على مليون و100 ألف دولار لسيدة مكفوفة، قالت إنها تعرضت لـ"معاملة سيئة" من طرف سائقي الشركة.
وتعيش ليزا إيرفينغ في مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا الأميركية، ورفعت قضية على الشركة بعد أن منعها سائقو سيارات الأجزة الخاصة بشركة "أوبر" 14 مرة من ركوبها، بسبب وجود كلب معها يدعى "بيرني".
وتستخدم السيدة الأميركية الكلب من أجل إرشادها.
 وحاولت "أوبر" التملص من القضية، معتبرة أن السائقين مجرد متعاقدين مستقلين، وأنها ليست مسؤولة عن سلوكهم.
وانتقلت القضية من قاعات المحاكم إلى جمعية تحكيم، لأن كافة مستخدمي "أوبر" يوافقون على التحكيم الملزم لتسوية النزاعات، وذلك كشرط للحصول على خدمة الشركة.
وقالت ليزا لصحف محلية: "آسفة لحدوث ذلك. كنت أفضل أن يتم احترام حقوقي المدنية، لكن الحكم وجه رسالة قوية بأن هذا الأمر (الحرمان من ركوب سيارة الأجرة) سيتم محاسبة مرتكبيه، وبما يؤدي إلى تغييره".
وأمام هيئة التحكيم، روت السيدة كيف تركها سائقو أوبر مرارا في الشارع، مما أفسد عليها احتفالا بعيد وفوّت عليها قداسا في كنيسة، وعرضها لأمور أخرى.
وثمة قانون في الولايات المتحصص للأشخاص ذوي الإعاقة يحظر رفض خدمة المكفوفين، خاصة الذين يستخدمون الكلاب في إرشادهم.

طباعة