الرئيس الأرجنتيني يعلن إصابته بـ كورونا

أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز إصابته بفيروس كورونا المستجد وذلك بعد أقل من شهرين بقليل على تلقيه  الجرعة الثانية من لقاح "سبوتنيك في" الروسي

فقد كتب الرئيس البالغ من العمر 62 عاماً عبر حسابه في تويتر، مساء الجمعة، أنه أجرى فحوصا أثبتت إصابته بالفيروس، بعدما أصيب بحمى جعلت درجة حرارته ترتفع إلى 37.3 وصاحبها صداع طفيف.

وما إن تأكدت النتيجة حتى قرر الرئيس إمضاء وقته في عزلة ضمن إجراء احترازي، بعدما ثبتت إصابته في يوم عيد ميلاده الذي صادف أمس الجمعة.

كما أكد أنه في حالة صحية جيدة، قائلاً: "كنت أتمنى أن أمضي يوم عيد ميلادي دون هذه الأخبار، لكنني في وضع معنوي جيد".

الجدير ذكره أن الرئيس الأرجنتيني كان تلقى جرعتين من لقاح "سبوتنيك في" الروسي، الأولى في 21 يناير والثانية في 11 فبراير، حسبما ذكرت مصادر في الرئاسة لوكالة "فرانس برس".

جاء ذلك في وقت تواجه فيه الأرجنتين حالياً موجة ثانية من وباء كوفيد-19.

إلى ذلك، تفيد أرقام رسمية أن الأرجنتين، وهي ثامن دولة في العالم من حيث المساحة، والتي يبلغ عدد سكانها 44 مليون نسمة، سجلت أكثر من 2.3 مليون إصابة و56023 وفاة

طباعة