مصر تفتتح أكبر مدينة للدواء في الشرق الأوسط.. ما هي أهدافها

افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، مدينة الدواء بمنطقة الخانكة، والتي تعد من بين أحد أهم المشروعات القومية التي سعت الدولة لتنفيذها.

 

 

ووفق ما ذكرته صحيفةاليوم السابعفإن الهدف الرئيسي للمدينة هو جعل مصر مركزا إقليميا لصناعة الدواء فى الشرق الأوسط.

 

وتكمن أهداف المدينة التي من المتوقع أن تصل طاقتها الإنتاجية إلى 150 مليون عبوة دواء سنوياً وفق ما ذكرته الصحيفة  ضبط سوق الدواء والعمل على مواجهة نقص الأدوية، وكذلك السعي للتصدير، بالعمل وفق أحدث أساليب التكنولوجيا الحديثة، و زيادة التعاون بين الحكومة المصرية والقطاع الخاص، من أجل تحويل مصر إلى مركز إقليمي لصناعة الدواء فى الشرق الأوسط.

 

وتعد المدينة واحدة من أكبر المدن الدوائية فى المنطقة، وتستخدم أحدث التقنيات والماكينات والوسائل التكنولوجية وهي مجهزة بنظام مراقبة للتعرف علي الأدوية غير المطابقة للمواصفات للوصول لأعلي مستويات الجودة 

 

وتعتمد المدينة الجديدة التي تقام على مساحة 180 ألف متر مربع على أعمال التنظيف الذاتي الإلكتروني ما يساعد علي استمرار الانتاج في المصانع بالإضافة إلى الارتقاء بمنظومة التصنيع الجيد، وتطبيق أعلى معايير الجودة العالمية.

 

وتضم المدينة مركزا إقليميا لتصنيع الدواء بالتعاون مع شركات أجنبية، تمهيداً للتصدير إلى الدول الأفريقية وتقوم المدينة بتصنيع الأدوية المكافحة لفيروسكورونا" في حين سيتم إعطاء الأولوية لإنتاج أدوية الأمراض المزمنة والضغط والقلب والكلى والمخ والأعصاب.

 

وتهتم المرحلة الثانية من المدينة بالدخول فى مجال صناعة الأدوية المتخصصة مثل أدوية السرطان لطرحها بأسعار مناسبة للمواطن المصري وتضم مصنعين منهما مصنع الأدوية غير العقيمة يضم  15 خط إنتاج، يوفر ما تحتاجه الدولة من أدوية

طباعة