كوريا الشمالية تعتبر رد بايدن على تجاربها الصاروخية «استفزازا»

اعتبرت كوريا الشمالية انتقاد الرئيس الأميركي جو بايدن لتجاربها الصاروخية هذا الأسبوع خطوة أولى خاطئة، في بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية اليوم السبت.

وأجرت بيونغ يانغ يوم الخميس تجارب على ما وصفته بـ«صواريخ موجهة تكتيكية من نوع جديد»، في استعراض للقوة للإدارة الأميركية الجديدة.

وقالت اليابان وكوريا الجنوبية إنها صواريخ باليستية قصيرة المدى.

وقال بايدن يوم الجمعة إنه مستعد للدبلوماسية لكن هذا الحوار يجب أن يكون مشروطًا بالهدف النهائي وهو نزع السلاح النووي من جانب بيونغ يانغ وتعهد بالرد إذا استمرت الدولة النووية المارقة في تصعيد التوترات.

ووصف ري بيونغ تشول، سكرتير اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي، تصريحات بايدن بأنها «استفزاز» و «انتهاك واضح لحق دولتنا في الدفاع عن النفس».

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن ري قوله «أعتقد أن الإدارة الأميركية الجديدة اتخذت خطوتها الأولى بشكل خاطئ».

وتابع «إذا استمرت الولايات المتحدة في تعليقاتها الحمقاء دون التفكير في العواقب، فقد تواجه شيئًا غير جيد.»

وتعد تجربة يوم الخميس الصاروخية ثاني تجربة لكوريا الشمالية خلال أسبوع، على الرغم من أن الصاروخين اللذين تم إطلاقهما يوم الأحد كانا صارخين من طراز كروز غير باليستيين.

طباعة