المبعوث الخاص إلى ليبيا يبحث الاسراع في تنفيذ خارطة الطريق مع المسؤولين الليبيين

رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة. أرشيفية

بحث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة المنظمة الدولية للدعم في ليبيا، يان كوبيش مع مسؤولين ليبيين الإسراع في تنفيذ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي، بما في ذلك حشد الدعم والموارد المطلوبة لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021.

ووصل كوبيش إلى طرابلس أمس الإثنين لمواصلة لقاءاته مع حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، ومختلف الجهات الفاعلة الليبية، وفقا لبيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الثلاثاء تلقته وكالة الأنباء الألمانية.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ونائباه عبد الله اللافي وموسى الكونى خلال لقاءهم أمس بكوبيش على التزامهم بتنفيذ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي، بما في ذلك تعزيز عملية المصالحة الوطنية الشاملة، وتوحيد المؤسسات السيادية، وإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر 2021.

وتطرق الاجتماع مع رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي إلى ضرورة تسريع التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، بما في ذلك إخراج المقاتلين الأجانب من ليبيا، وتوحيد المؤسسات الأمنية. كما أكد رئيس المجلس ونائباه على ضرورة قيام مجلس النواب بتسريع عملية تعيين المناصب القيادية للمؤسسات السيادية.

من جهته، هنأ المبعوث الخاص رئيس ونائباه على مباشرة عملهم بشكل رسمي، مشيدًا بالتزامهم بخارطة الطريق التي أعتمدها ملتقى الحوار السياسي الليبي. كما أكد على التوجه الموحد من قبل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي والقيادة الجديدة للبلاد لتتمكن من الوفاء بالتزاماتها في الإطار الزمني الذي حدده الملتقى.

كما التقى المبعوث الخاص برئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة، حيث هنأه على تصويت مجلس النواب التاريخي لمنح حكومته الثقة، والاستلام السلس للسلطة من حكومة الوفاق الوطني.

وقد أطلع المبعوث الخاص رئيس الوزراء على نتائج زياراته للعديد من العواصم الأوروبية والإقليمية، بالإضافة إلى تواصله مع عدد من الأطراف المعنية بالشأن الليبي دولياً وإقليمياً. وطمأن رئيس الوزراء بإجماع المجتمع الدولي على دعم حكومته لمواجهة التحديات الاقتصادية والإنسانية والأمنية وحقوق الإنسان والتنمية في البلاد.

والتقى المبعوث الخاص أيضا بوزيرة الخارجية نجلاء المنقوش والتي شددت على الحاجة إلى نهج أكثر تنسيقاً لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاع في ليبيا من أجل إطلاق عملية شاملة وواقعية للمصالحة الوطنية والعدالة التصالحية.

طباعة