إغلاق جزئي لمنتجع ترامب إثر ظهور إصابات بـ«كوفيد-19»

اغلق منتجع «مارالاغو» المملوك للرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، والواقع في ولاية فلوريدا، بشكل جزئي، بعد ثبوت إصابة عدد من موظفيه بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ويقيم الرئيس الجمهوري السابق في مارالاغو منذ مغادرته البيت الأبيض في 20 يناير.

وقالت إدارة النادي في رسالة نقلتها صحيفة واشنطن بوست «نظرا إلى أن بعضا من موظفينا ثبتت بالآونة الأخيرة إصابتهم بكوفيد-19 فإننا نعلق موقتا الخدمات في نادي الشاطئ وصالة الطعام».

ولم يتم تحديد عدد المصابين.

وأشارت الإدارة إلى أن خدمات أخرى في النادي ستبقى مفتوحة، مؤكدة اتخاذ «كل الإجراءات المناسبة وفقا لتوجيهات» السلطات الصحية الاتحادية لتعقيم المبنى.

ووجهت حكومة مقاطعة بالم بيتش تحذيرا لإدارة مارالاغو منذ أشهر قليلة، وذلك عقب ظهور المئات من حضور الحفل دون كمامات في حفل رأس السنة الأخير. ولوحت المقاطعة بغرامة مقدراها 15 ألف دولار سيتم فرضها على المنتجع فيما لو تكررت الانتهاكات مستقبلا.

ويقضي ترامب وقته في المنتجع بلعب الغولف وتناول الطعام مع الأصدقاء والاجتماع بأعضاء من الحزب الجمهوري والتخطيط لمستقبله السياسي.

وكان ترامب قد أصيب بفيروس كورونا فعلا قبيل نهاية فترته الرئاسية، وتم نقله إلى مستشفى «والتر ريد» العسكري لتلقي العلاج آنذاك.

طباعة