أول شحنة لقاحات تصل إلى إسرائيل وسط ارتفاع كبير في الإصابات

بريطانيا تحذر مرضى الحساسية الشديدة من الحصول على لقاح «فايزر - بيونتيك»

وفد من الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو خلال حفل استقبال أول شحنة من اللقاح تصل إلى إسرائيل. أ.ف.ب

قالت هيئة الصحة الوطنية في إنجلترا، أمس، إن هيئة الرقابة البريطانية على الأدوية أوصت بألا يحصل مرضى، لهم تاريخ في أمراض الحساسية الشديدة على لقاح «فايزر - بيونتيك» للوقاية من «كوفيد-19»، وذلك بعد ظهور آثار جانبية سلبية على شخصين في اليوم الأول لطرح اللقاح، فيما وصلت أول شحنة من اللقاح نفسه إلى إسرائيل، وسط ارتفاع كبير في إصابات «كورونا».

وتفصيلاً، حذر المدير الطبي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، ستيفن بويس، أمس، الأفراد الذين لديهم تاريخ «مرضي ملحوظ»، من ردود الفعل الخاصة بالحساسية، من الحصول على لقاح «فايزر - بيونتيك» المضاد لـ«كورونا»، بعدما ظهرت أعراض على شخصين ممن حصلوا على اللقاح.

وأوضح بويس، في بيان، أن مثل هذه التوصية المقدمة من «وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية» أمر اعتيادي.

وقال: «كما هو وارد في اللقاحات الجديدة، توصي وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية، على أساس وقائي، من لديهم تاريخ ملحوظ من ردود الفعل التحسسية بعدم الحصول على اللقاح، بعد ظهور أعراض جانبية على شخصين لديهما تاريخ من ردود الفعل التحسسية أمس». وأشار إلى أن المريضين «يتعافيان بشكل جيد».

وأكدت رئيسة «وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية»، جون رين، للجنة العلوم والتكنولوجيا بالبرلمان البريطاني، أن ردود فعل تحسسية حدثت تجاه اللقاح، وهذه «لم تكن سمة» خلال التجارب.

وقالت «فايزر»، لوكالة الأنباء الألمانية، إن الشركة الأميركية و«بيونتيك» الألمانية، تدعمان «وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية»، بينما تخضع للتحقيق.

وقال ناطق باسم الشركة: «كإجراء احترازي، أصدرت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية توجيهات مؤقتة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، بينما تجري تحقيقاً لفهم بشكل كامل كل حالة وأسبابها».

وأضاف: «وفي المرحلة الثالثة الحيوية من التجارب السريرية، تمت تجربة اللقاح جيداً بشكل عام دون مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة، تتحدث عنها لجنة مراقبة البيانات المستقلة. وأجريت التجارب على أكثر من 44 ألفاً حتى أمس، وأكثر من 42 ألفاً منهم تلقوا جرعة ثانية من اللقاح».

وتواصل وكالة تنظيم الأدوية مراقبة حالة من تلقوا اللقاح، الذي ثبت أنه فعال للغاية في الوقاية من الإصابة بمرض «كوفيد-19» التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا.

وبدأت المستشفيات ومراكز توزيع اللقاحات في بريطانيا، أول من أمس، إعطاء اللقاح لكبار السن والعاملين في المجال الصحي بجميع أنحاء البلاد، لتصبح بريطانيا بذلك أول دولة تقدم اللقاح، الذي طورته شركتا «فايزر» و«بيونتيك»، ضمن برنامج وطني.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس، عن تسجيل 1719 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد إجراء 69778 فحصاً للكشف عن الفيروس، ما يعني أن نسبة النتائج الإيجابية هي 2.5%.

وبلغ عدد حالات الوفاة جراء الفيروس، منذ بداية تفشيه في إسرائيل وحتى أمس 2932 حالة، بينما هناك 310 مصابين توصف حالتهم بالخطيرة، من بينهم 113 مصاباً يستعينون بأجهزة التنفس الاصطناعي في المستشفيات.

يشار إلى أن مجمل عدد الإصابات بفيروس كورونا في إسرائيل منذ بداية انتشار الوباء، مطلع العام الجاري وحتى أمس، بلغ 348968 إصابة، من بينها حالياً 14905 إصابات نشطة.

من جهتها، قالت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية إن شحنات اللقاحات الأولى ضد فيروس كورونا من شركة الأدوية الأميركية «فايزر» وصلت إسرائيل، أمس، على متن طائرة شركة البريد السريع «دي إتش إل».

وتحتوي طائرة «دي إتش إل»، التي وصلت من بروكسل أمس، ما بين 3000 و4000 لقاح، ومن المتوقع وصول الشحنة الرئيسة اليوم، والتي ستشمل مئات الآلاف من اللقاحات الإضافية.

وسيتم نقلها بسرعة إلى «مزارع التجميد» التابعة لشركة «تيفع» في شوهام، حيث سيتم تخزينها عند درجة حرارة 70 درجة تحت الصفر.

وأضافت الإذاعة أنه بمجرد الموافقة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) على التطعيم، سيتم تسليم اللقاحات لوزارة الصحة لإذابة الجليد، ومن هناك سيتم توجيهها إلى نقاط التطعيم في جميع أنحاء إسرائيل، حيث إن العمر الافتراضي للقاح نحو خمسة أيام.

وستبدأ حملة التطعيم بالفرق الطبية العاملة في المستشفيات، ثم تنتقل إلى الصناديق الصحية، والتي ستسمح بتلقيح الجمهور في مراكز أو عيادات مخصصة، ولتشجيع الجمهور على التطعيم، فيما ستعمل الوزارات الإسرائيلية المختلفة حسب الإذاعة على تقديم حوافز للذين يخضعون للتلقيح، بما في ذلك مزايا مثل الإعفاء من العزل، والدخول المجاني إلى الفنادق والصالات الرياضية والمؤسسات الثقافية والأحداث الرياضية.


• التوصية المقدمة من «وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية البريطانية» تشكل أمراً اعتيادياً.

• وكالة تنظيم الأدوية تواصل مراقبة حالة من تلقوا اللقاح الذي ثبت أنه فعال للغاية في الوقاية من الإصابة.

طباعة