باراك أوباما يوجه رسائل قاسية لدونالد ترامب

أوباما وحديث مع ترامب قبل الانتخابات الرئاسية. أرشيفية

قال الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، أمس الأحد، خلال مقابلة أجراها على شاشة "سي.بي.إس" إنه في أغلب الأحيان "لا يأخذ ما يقوله الرئيس (المنتهية ولايته) دونالد ترامب بشكل شخصي أو بشكل جدّي".

وهذا التعليق، الذي يصدر للمرة الأولى عن باراك أوباما، يأتي بعد فوز نائبه سابقاً، جو بايدن بالانتخابات، ولكنه، وهذا بيت القصيد، يأتي أيضاً رداً على ترامب الذي زعم أنه قدّم "أكثر من أي رئيس آخر للمجتمع الأفرو-أميركي منذ أيام الرئيس أبراهام لينكولن".

وخلال اللقاء قال أوباما: "أظن أن من العدل بمكان القول إني لا أتخذ بطريقة شخصية، أو جدية، كثيراً من الأشياء التي يقولها - مع أنها يمكن أن تكون هدّامة ومؤذية".

وأشار الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة إلى أن "أمله خائب" من رؤية القليل من الجمهوريين يقفون في وجه ترامب ويعترفون أنه خسر في الانتخابات أمام جو بايدن، وهو بعد مرور نحو 12 يوماً لا يزال يرفض الاعتراف بالخسارة.

وتحدث أوباما أيضاً عن الانتقال السلمي للسلطة، وعن أهمية إدراك منصب الرئاسة قائلاً "بمعزل عن المركز الذي نشغله، علينا أن نفهم أننا هنا لخدمة الشعب. العمل كرئيس وظيفة مؤقتة. لسنا فوق القانون. لسنا فوق القواعد. هذا أساس ديمقراطيتنا".

طباعة