«الصحة العالمية»: فيروس كورونا مستقر ولا توجد به طفرات حتى الآن

أكدت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا مستقر، ولا توجد به طفرات حتى الآن.. داعية إلى عدم الاستسلام للفيروس الذي تعتمد مكافحته على جهود الحكومات، وتفهم كل شخص في المجتمع بأن لديه دوراً يجب أن يؤديه في هذا الخصوص.

وقالت خبيرة منظمة الصحة العالمية، الدكتورة ماريا فان كيكوف، في مؤتمر صحافي عُقد بمقر المنظمة في جنيف اليوم، إن هناك فريق عمل مختصاً بمتابعة الفيروس منذ شهر يناير الماضي، وما إذا كانت هناك طفرات به يمكن التعرف إليها في الاختبارات.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة الدكتور مايك رايان، إن استباق الفيروس باتخاذ الإجراءات اللازمة أمر مهم للغاية من أجل السيطرة على أي تفشٍ له أو زيادة في الأعداد، لافتاً إلى أن المشكلة في البلدان الأوروبية مع الارتفاع الكبير الحالي في عدد الإصابات هو أن الدول موجودة ضمن تجمع للتكامل الاقتصادي، ما يجعل من الصعب اتخاذ نهج متماسك بين هذا العدد من الدول، ورأى أن الأمر ربما يحتاج إلى بعض الإجراءات في ما يتعلق بالحركة أو البقاء في المنزل.

بدوره، أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تادروس ادهانوم، عدم وجود حل سحري للتصدي لجائحة كورونا، إلا أنه شدد على ضرورة عدم الاستسلام للفيروس، وقال: يمكن للأطفال الذهاب إلى المدارس، وأن تظل المحال مفتوحة، لكن ذلك في إطار من إجراءات الوقاية، مثل التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، وغيرها من الإجراءات المعروفة الآن.

وأكد الدكتور تادروس أن القلق مما يعرف بقومية اللقاحات أو احتكار دولة ما للقاح لديها ليكون من أجل شعبها فقط، قد تراجع بعد انضمام ما يقارب 150 دولة إلى «مرفق كوفاكس»، الذي سيضمن توزيعاً عادلاً للقاحات على البلدان في هذا المرفق.

طباعة