الحكومة التونسية تأذن لكافة الولاة بإعلان حظر التجول من الغد

أذن رئيس الحكومة  التونسية هشام المشيشي، اليوم الاثنين، لكافة الولاة بإعلان حظر التجول بجهاتهم من يوم غد الثلاثاء.
وذكرت وكالة الأنباء التونسية أن ذلك جاء خلال جلسة عمل عقدتها الحكومة صباح اليوم بحضور وزير الداخلية وعدد من القيادات الأمنية العليا، بقصر الحكومة بالقصبة.

وكشف آخر تحديث لوزارة الصحة في تونس عن قفزة جديدة في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، لتبلغ أكثر من 5700 إصابة جديدة بين يومي 13 و16 أكتوبر الجاري. وتوفي 114 مصاباً جراء الفيروس خلال الفترة ذاتها، ليصبح العدد الإجمالي للوفيات في تونس جراء الفيروس 626 حالة منذ فبراير الماضي.

ووفق الوكالة، تم التطرق أثناء الجلسة بالخصوص إلى الوضع الأمني بالبلاد والأحداث التي عرفتها مدينة الشابة إثر القرارات الأخيرة للجامعة التونسية لكرة القدم ومدى امتثال المواطنين لإجراءات حظر التجول.

واطلع المشيشي أثناء هذه الجلسةعلى سير الأبحاث في حادثة كشك سبيطلة، داعياً إلى ضرورة تطبيق القانون ومحاسبة كل من ثبت تورطه.

وكانت مدينة الشابة (ولاية المهدية) قد شهدت،  ليل السبت / الأحد احتجاجات عمت جميع شوارعها تخللها حرق لعدد من العجلات المطاطية، كما نظم عدد من المواطنين بالمدينة مسيرة رفعوا أثناءها لافتات منددة بقرارات الجامعة.

كما أصدرت عديد الجهات من جمعيات ومنظمات وطنية ومركزية بيانات دعم لفريق هلال الشابة فيما قدم المجلس البلدي بالجهة استقالته احتجاجا على قرار الجامعة.

وكانت الجامعة التونسية لكرة القدم قد قررت يوم 17 أكتوبر الجاري تعليق نشاط فريق هلال الشابة ومنعه من المشاركة في المسابقات التي تنظمها الجامعة التونسية لكرة القدم وهياكلها بالنسبة للموسم الرياضي 2020-2021 بسبب عدم إكتمال ملف إنخراطه رغم مراسلات التذكير المرسلة من الجامعة.

أما بخصوص حادثة كشك سبيطلة فتعود إلى فجر يوم 13 أكتوبر الجاري حينما لقي مواطن في معتمدية سبيطلة (ولاية القصرين) حتفه إثر تنفيذ بلدية المكان لقرارات هدم لعدد من البناءات العشوائية التي تم تشييدها دون ترخيص بالقرب من السكة الحديدية بالمدينة، وهو ما أدى إلى إقالة والي القصرين ومعتمد سبيطلة وإعفاء رئيس منطقة الأمن الوطني ورئيس مركز الشرطة البلدية من مهامه.

طباعة