بسبب نقاش على العشاء.. الزعيم الكوري الشمالي يعدم 5 موظفين

الزعيم الكوري الشمالي أفشل فرصة اللقاء أول مرة. أرشيفية

ذكر تقرير إخباري أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، أمر بإعدام خمسة موظفين في وزارة الاقتصاد، بعدما انتقدوا سياساته على نطاق ضيّق.

وذكر موقع «نورث أن كي» المتخصص في شؤون كوريا الشمالية، الجمعة، أن تفاصيل محادثات هؤلاء الأشخاص وصلت إلى رؤسائهم، وفي وقت لاحق جرى اعتقالهم من طرف الشرطة السرية.

وأشارت إلى أن المعدمين الخمسة حضروا حفل عشاء، ناقشوا خلاله الركود الاقتصادي في الدول الشيوعية المنعزلة.

وتحدثوا عن الحاجة إلى وجود إصلاح صناعي، مع استمرارها في إنتاج القليل من السلع الاستهلاكية.

 وقالوا إن كوريا الشمالية المعزولة عن العالم بحاجة إلى التعاون الأجنبي لتفادي آثار العقوبات المدمرة.

وقال التقرير إن وزير الاقتصاد والزعيم الكوري الشمالي أطلعا على نص المحادثات.

وبحسب الموقع، فإن الزعيم رأى أن هؤلاء بكلامهم هذا يدمرون الأجيال.

طباعة