17 مصاباً بـ «كورونا» بين مشاركين في تجمع أفغاني بكابول

قال مسؤولون في أفغانستان أمس، إن 17 على الأقل من بين المشاركين في جمعية أفغانية كبرى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد يوم من بدء هذا الاجتماع البارز في العاصمة كابول، لبحث مصير سجناء حركة طالبان وبدء عملية السلام.

وبعد أن وجهت الدعوة إليه من قبل الحكومة الأفغانية، بدأ الاجتماع المعروف باسم (لويا غيركا) في كابول الجمعة، بحضور ما يربو على 3600 مشارك، وسط إجراءات أمنية مشددة وتفشي وباء «كورونا» من أجل مناقشة ما إذا كان ينبغي إطلاق سراح سجناء الحركة المتشددة.

وقال سعيد جامي، وهو متحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية «جرى أخذ العينات من جميع المشاركين البالغ عددهم 3620 من قبل فريق الصحة التابع لنا، وظهرت من بينهم 17 نتيجة إيجابية بالإصابة بالفيروس الذي يسبب المرض»، مضيفاً أن بعض المشاركين خضعوا للفحص مرتين.

وتابع أنه جرى نقل الـ17 مصاباً بالفيروس إلى الحجر الصحي في المستشفى ليخضعوا للعلاج.


تم أخذ العينات من جميع المشاركين البالغ عددهم 3620.

طباعة