4.65 ملايين إصابة في مختلف الولايات

البيت الأبيض: فيروس «كورونا» يتفشى بطريقة «غير عادية» في أميركا

فحص درجة حرارة امرأة في إحدى قرى البرازيل. أ.ف.ب

حذر البيت الأبيض من أن الولايات المتحدة تمر بمرحلة جديدة من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث «تنتشر العدوى بشكل غير عادي» في المناطق الريفية، بالإضافة إلى المدن. وواصلت حالات الإصابة بفيروس كورونا تسجيل قفزات في بعض مناطق البلاد، ويحاول مسؤولو الصحة العامة العمل مع حكام الولايات لوضع خطط للمكافحة في كل ولاية.

وجاء ذلك التحذير في الوقت الذي ارتفعت فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة بنسبة 1.5%، أمس، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 4.65 ملايين إصابة، وفقاً للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وهذه الزيادة على الصعيد الوطني في الولايات المتحدة كانت أعلى من متوسط الزيادة اليومية التي بلغت 1.4% والتي تم تسجيلها خلال الأسبوع الماضي.

وقالت منسقة فريق العمل المعني بفيروس كورونا في البيت الأبيض، الدكتورة ديبورا بيركس: «نمر بمرحلة جديدة في الولايات المتحدة، ما نشهده اليوم مختلف عن مارس وأبريل، العدوى تنتشر بشكل غير عادي في المناطق الريفية، وفي المناطق الحضرية أيضاً».

وأضافت لقناة «سي إن إن» التلفزيونية: «إلى كل من يعيش في منطقة ريفية.. لست محصناً أو محمياً من الفيروس».

وسجلت ولاية كاليفورنيا أكبر عدد من الإصابات والتي بلغت 508447 إصابة، وشهدت ولاية ألاسكا زيادة بنسبة 9.7%، أمس، مقارنة بأول من أمس، لترتفع حصيلة الإصابات بها إلى 3280 إصابة، بينما شهدت ولاية تكساس أكبر عدد من حالات الوفاة في الـ24 ساعة الماضية، حيث سجلت 289 حالة وفاة. وفي أميركا اللاتينية اقترب إجمالي عدد إصابات «كورونا» من خمسة ملايين، حيث بلغ الإجمالي أربعة ملايين و919 ألفاً و54 إصابة، وتبذل المنطقة التي تخطى عدد الوفيات الناجمة عن كورونا فيها 200 ألف حالة جهوداً كبيرة للحد من انتشار الفيروس، حيث تتسارع وتيرة العدوى في العديد من الدول على الرغم من تطلع الحكومات لتخفيف القيود وإنعاش النمو الاقتصادي.

وتوجد في أميركا اللاتينية التي يعيش فيها نحو 8% من تعداد السكان في العالم ما يقرب من 30% من عدد الإصابات والوفيات على مستوى العالم، وتنتشر العدوى فيها بسرعة، ووصلت إلى زعماء إقليميين كالرئيس البرازيلي جايير بولسونارو ورئيسة بوليفيا جانيني آنييس.

وتجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس في الأرجنتين 200 ألف حالة، وسجلت كولومبيا 300 ألف حالة إصابة، ويشير إحصاء لـ«رويترز» إلى أن خمس دول في أميركا اللاتينية صارت الآن ضمن قائمة الدول العشر التي تشهد أكبر أعداد للحالات في العالم.

وفي البرازيل، أكثر دول المنطقة تضرراً وثاني أكثر الدول تضرراً في العالم، هناك أكثر من 2.73 مليون حالة وأكثر من 94 ألف وفاة.

وبعد أن بلغت الزيادة اليومية في عدد الحالات فيها رقماً قياسياً الأسبوع الماضي، سجلت البرازيل 25 ألف حالة جديدة، أول من أمس.

• إجمالي عدد إصابات «كورونا» في أميركا اللاتينية يقترب من خمسة ملايين.

طباعة