طائرة المساعدات تحمل 500 ألف من أجهزة الفحص السريع

12.5 طن مساعدات طبية إماراتية إلى دول الكاريبي لمواجهة «كوفيد-19»

طائرة المساعدات الإماراتية جاءت لدعم 14 دولة في جزر الكاريبي. ■وام

أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات على متنها 12.5 طناً من الإمدادات الطبية و500 ألف من أجهزة الفحص السريع إلى 14 دولة من دول وجزر الكاريبي تضم أنتيغوا وبربودا، وجزر البهاما، وبربادوس، وبليز، ودومينيكا، وغرينادا، وغيانا، وجامايكا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وسانت فنسنت والغرينادين، وسورينام، وترينيداد وتوباغو، إضافة إلى إقليم مونتسيرات البريطاني، لتعزيز جهود 12 ألفاً و500 من العاملين في مجال الرعاية الصحية وآخرين في احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وستكون «بربادوس» مركزاً لتوزيع المساعدات على بقية الجزر بالتعاون والتنسيق مع الوكالة الكاريبية لإدارة الطوارئ في حالات الكوارث، وهي الجهة المركزية لإدارة الطوارئ لدول وجزر الكاريبي.

وقال سفير الدولة لدى جمهورية كوبا، السفير غير المقيم لدى جمهورية الدومينيكان وهايتي وجامايكا وسانت كيتس ونيفيس، وممثل الدولة في رابطة دول الكاريبي، بدر عبدالله سعيد المطروشي: «تعد دولة الإمارات من الدول الداعمة بقوة لجهود حكومات دول جزر الكاريبي لتحقيق أولوياتها الوطنية وأهدافها في مجال التنمية المستدامة، والحصول على الخدمات المختلفة، لاسيما في القطاع الطبي».

وأضاف: «إن إرسال طائرة المساعدات الطبية، إلى دول جزر الكاريبي يعكس الجهود المتواصلة التي تقوم بها دولة الإمارات لدعم الجزر في مواجهة الآثار الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، من خلال تقديم الإمدادات اللازمة لها لتعزيز قدرات العاملين في مجال الرعاية الطبية، وتوفير الحماية المناسبة لهم».

من جانبه، قال سفير الدولة لدى جمهورية بنما سفير الدولة غير المقيم لدى كومنولث وجزر البهاما وبربادوس، إبراهيم محمد جمعة حسن المنصوري: «تأتي المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات، لدول جزر الكاريبي تعزيزاً لجهود كوادرها الطبية في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد».

من جهتها، قالت المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة سفيرة الدولة غير المقيمة لدى غرينادا، السفيرة لانا زكي نسيبة: «إن التعاون الدولي ضروري لاحتواء الوباء، ودفع الانتعاش الاقتصادي قدماً. ونحن نتفق مع تقييم منظمة الصحة العالمية بأنه لا أحد آمن، حتى يصبح الجميع بأمان».

وأضافت أن دولة الإمارات مُلتزمة بالتعاون مع المجتمع الدولي ودول جزر الكاريبي للحفاظ على الأرواح والصحة، والعمل على استئناف أنشطة السياحة والتجارة والأنشطة الاقتصادية الأخرى بشكل آمن. جدير بالذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى أمس أكثر من 1132 طناً من المساعدات إلى أكثر من 89 دولة، استفاد منها أكثر من مليون من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

كما سيّرت دولة الإمارات جسراً جوياً بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي لنقل مستشفيات ميدانية إلى غانا وإثيوبيا، وذلك في إطار برنامج المساعدات الإنسانية الشامل الذي انتهجته الدولة لدعم جهود العديد من الدول في مواجهة «كوفيد-19». وتبرعت لمنظمة الصحة العالمية بمجموعات من أدوات اختبار الكشف عن مرض فيروس «كوفيد-19» بقيمة 10 ملايين دولار أميركي، وعملت جاهدة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وشركائها من خلال المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، التي تضم أكبر مستودعات للإغاثة الإنسانية، على إيصال الإمدادات الضرورية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.


- المساعدات الإماراتية تعزز جهود 12 ألفاً و500 من العاملين في مجال الرعاية الصحية وآخرين في احتواء انتشار فيروس كورونا.

طباعة